إعدادية عقبة بن نافع ببني بوعياش. دخول مدرسي على إيقاع التجاوزات

0

أصداء الريف بني بوعياش الحسيمة

تعيش الثانوية الإعدادية عقبة بن نافع ببلدية بني بوعياش بإقليم الحسيمة مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد تخبطا وعشوائية ناتجة عن تجاوزات قانونية وسوء تدبير وشطط في استعمال السلطة من طرف مدير المؤسسة وحاشيته وممون الإعدادية، وهذا ما ينذر بتفجر الأوضاع في أية لحظة داخل المؤسسة، مما سينعكس سلبا على عملية التمدرس والتحصيل التربوي والمعرفي للتلاميذ إضافة إلى خلق أجواء من التوتر والصراعات بين المدير وباقي أطر المؤسسة.

وأرجعت مصادر من داخل هيئة التدريس بالمؤسسة هذه التجاوزات إلى تأخر عملية تسجيل التلاميذ التي من المفترض أن تنطلق يوم السبت 3 شتنبر 2011، وذالك بسبب الغياب غير المبرر للممون المكلف باستخلاص رسوم التسجيل مما فوت على التلاميذ وأولياء أمورهم التسجيل بالمؤسسة في الوقت المحدد، والذي يصادف يوم السوق الأسبوعي بمركز بني بوعياش بحيث يخفف من تكاليف التنقل التي يعاني منها أباء وأولياء أمور التلاميذ الذين ينحدرون في أغلبيتهم من مناطق نائية تغيب فيها وسائل النقل، مما يضرب مبدأ مراعات خصوصية المنطقة وظروف ساكنتها، و هذا ما جعل عملية التسجيل تتأخر لأسبوع كامل نتيجة غياب الممون وعدم قيام مدير المؤسسة بوضع حل مناسب لسد هذا الغياب، وفي ذات السياق سجل استياء كبير من طرف أباء وأولياء أمور التلاميذ نتيجة ما وصفوه بسوء  معاملة الممون لهم، الممون ذاته قام بطرد عدد من تلاميذ القسم الداخلي يوم الأحد 18 شتنبر بعد حضورهم محملين بأفرشتهم وأغراضهم قصد الاستفادة من السكن، ومباشرة دراستهم يوم الاثنين الموالي الشيء الذي اضطرهم إلى العودة إلى دواويرهم متحملين ثقل أغراضهم وتكاليف تنقلهم.

كما تعرف المؤسسة احتجاجات واستياء من طرف الأساتذة ردا على العشوائية والارتجالية والتجاوزات التي ميزت الإعداد و توزيع جداول الحصص و حتكامه إلى ميولات شخصية واعتبارات زبونية وبيروقراطية على حد تعبير بعض أساتذة المؤسسة، الذين اعتبروا هذه العملية ضربا للقوانين والإجراءات القانونية المنظمة لبرمجة وتوزيع الحصص الدراسية.

وسجلت مصادر “أصداء الريف” أن مدير المؤسسة على نهجه البيروقراطي في التدبير قام مدير المؤسسة بتنصيب مكتب مسير لجمعية دعم  مدرسة النجاح بشكل انفرادي وبيروقراطي دون الانضباط إلى القانون الأساسي للجمعية والذي ينص على انتخاب أعضاء المكتب المسير عن طريق انتخابهم مباشرة من طرف المنخرطين و الممثلين بأطر المؤسسة و فاعلين آخرين، و ما زاد هذه الخطوة الغير قانونية  تعسفا هو انفراده بتواطؤ مع ممون المؤسسة و رئيس جمعية آباء و أولياء أمور التلاميذ في صرف ميزانية الجمعية دون الرجوع إلى المكتب المفترض أنه مسير للجمعية و هدا يضرب أهداف و غايات الجمعية التي وضعت من أجلها وهي إشراك كل الفاعلين من أطر و تلاميذة وشركاء خارج المِؤسسة وكذا مبدأ النزاهة والشفافية في تسيير وتدبير المؤسسات التعليمية.

هدا و قد سجل أطر المِؤسسة تجاوز المدير بدعم وتخطيط من طرف أحد معاونيه والذي يمثل رئيس جمعية أباء وأولياء التلاميذ تجاوزا واستخفافا بكل قرارات واقتراحات مجلس التدبير الذي يعتبر بقوة القانون هو أعلى هيئة تقريرية بالمؤسسة تسهر على تسيير مرافق المؤسسة إداريا واقتصاديا و بيداغوجيا.

وهو ما خلق شكلا من الانفرادية والسلطوية في التدبير والتسيير، التجاوزات التي سجلتها هيئة التدريس وموظفي المؤسسة دفع باساتذة عاملين بالإعدادية إلى الإضراب عن العمل حيث، فيما اسر أطر المؤسسة من بعض الأسادتذة والموظفين بأنهم سيخوضون أشكالا احتجاجية مناسبة في حال استمرار نفس الوضع داخل المؤسسة، كرد فعل على ما تعيشه المؤسسة من جو الاحتقان والتعثر على مستوى عملية التمدرس، حيث اعتبروا الأمر مؤشرا على احتمال وقوع انزلاقات أخرى في السير العادي للمؤسسة  قد تزيد الأمر سوء، لذا وإن لم تتخذ الإجراءات المناسبة من طرف الجهات المسؤولة وأولها النيابة الإقليمية والتي يجب أن تتخذ تدابير عملية لتوجيه و تنبيه مدير المؤسسة وباقي الأطراف التي تعمل بمنطق العصبية والفر دانية في تسيير مؤسسة عمومية على حد تعبير مصادرنا، حتى يصبح الرقي بقيم التربية والتعليم مغلبا على كل النزعات العدوانية والحسابات الشخصية الضيقة، كما يجب على أباء وأولياء التلاميذ أن يراقبوا عن كثب الشأن التربوي لأبنائهم ومعرفة الجو والحيثيات التي تعيشها مؤسساتهم حتى يتسنى لهم التدخل عبر القنوات القانونية والمتمثلة في جمعية أباء وأولياء التلاميذ و لتي من المفترض أن تكون ممثلة ومدافعة عن مصالح و حقوق أبنائهم عكس ما يكرسه رئيسها الحالي و الذي يعتبر مصفقا وداعما لكل القرارات اللاقانونية لرئيس المؤسسة وحارصا فقط على إرضاء المدير حتى يتسنى له الاستفادة من بعض الخدمات كاستغلاله لمرافق معينة وبعض أجهزة و معدات المؤسسة كآلات النسخ والطباعة ومرافق سكنية داخل المؤسسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.