بحارة الصيد بالخيط ينفذون وقفة احتجاجية بميناء الحسيمة للمطالبة بإنصافهم

0


بعد مرور الأيام وتوالي الأسابيع على اللقاء الذي ضم ممثلين عن نقابة الصيد الساحلي (U.M.T)، ومسؤولين بوزارة الصيد البحري بمقر الوزارة بالرباط والذي انتهى بوعود منحتها الأخيرة بتعويض بحارة الصيد بالخيط العاملين بميناء الحسيمة ماليا عن الأضرار التي ستلحق بهم جراء منع الصيد باستعمال الشباك المنجرفة بمطلع السنة القادمة، وذلك على غرار أرباب المراكب الذي نفذت معهم الوزارة ذاتها برنامجا لجبر الأضرار المادية نضير تخليهم الصيد بالشباك المذكورة، وبعد طول انتظارهم لرد فعلي حول مطالبهم عاد البحارة مجددا للاحتجاج أمام مقر المكتب الوطني للصيد البحري بميناء الحسيمة وذلك صباح يوم الاثنين 26 شتنبر 2011، لتذكير وزارة الصيد البحري بالوعود التي سبق أن قطعتها أمام البحارة الذين تحدثوا للجريدة عن وجود هبة مالية من الاتحاد الأوربي للمغرب للتخفيف من حدة الأضرار الاقتصادية التي ستنجم عن وقف العمل بهذه التقنية من الصيد والتي تدر على الدولة والقطاع موارد هامة، وعلى غرار باقي الموانئ الاسبانية التي انخرطت في ذات المشروع وتم تعويض البحارة وأرباب المراكب ماليا على حد سواء.

وردد بحارة الصيد بالخيط العديد من الشعارات التي تدين سياسة الهروب إلى الأمام التي تسلكها وزارة الصيد البحري، وكذا الوعود الكاذبة التي منحت لهم، وفي تصريح لنائب كاتب عام الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة محمد الزياني خص به « الأحداث المغربية » أكد على أن الوقفة الاحتجاجية للبحارة جاءت بالتزامن مع وقفة مماثلة نفذها البحارة بميناء طنجة، للمطالبة بتعويضهم ماديا على غرار أصحاب المراكب الذين تقاضوا الملايين من مساعدات الاتحاد الأوربي

الحسيمة / خالد الزيتوني



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.