المركز الجهوي للإستثمار ينظم يوم إعلامي حول منطقة الأنشطة الإقتصادية لأيت قمرة

0

نظم صباح اليوم 29 شتنبر المركز الجهوي للإستثمار يوم إعلامي حول منطقة الأنشطة الإقتصادية لأيت قمرة وذلك بحضور كل من السيد محمد الحافي والي الجهة والسيد محمد بودرا رئيس المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات ومدير المركز الجهوي للإستثمار والسيد مكي الحنكوري رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالحسيمة ورئيسة المجلس البلدي للحسيمة ورؤساء المجالس الجماعية ورؤساء المصالح الخارجية ومجموعة من المستثمرين والفاعلين الإقتصاديين بالجهة

وفي كلمة للسيد عبد الحميد المزيد مدير المركز الجهوي للإستثمار أوضح بأن دواعي تنظيم اليوم الإعلامي حول المنطقة الإقتصادية لأيت قمرة ومناقشة موضوع الإستثمار هو محور إشتغال المراكز الجهوية للإستثمار والذي يحظى براهنية كبرى لما له من إنعكاسات على نمو الإقتصاد الوطني وخلق وتوفير فرص الشغل ، معتبرا بأن المناخ الدولي يحتم فيه المنافسة والتسابق من أجل جلب أكبر عدد من الإستثمارات عبر تأهيل الدول لبنياتها الإقتصادية والسياسية والإجتماعية ، مضيفا بأن المغرب تفاعل بشكل إيجابي عبر توجيه الدولة إلى تشجيع المبادرات الإستثماربة وتقديم كل التسهيلات لها ومواكبتها وتوفير الإطار القانوني والمؤسساتي لتفعيلها بنهج سياسة التدبير الإمتمركز الإستثمار

كما أكد ذات المسؤول بأن منطقة الأنشطة الإقتصادية لأيت قمرة جاءت تتويجا لتظافر جهود العديد من المتدخلين والفاعلين الخواص منهم والعموميين ، مذكرا على وجه الخصوص كلا من شركة ميد زيد MED – Z ووزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيا الحديثة ووكالة الإنعاش والتنمية الإقتصادية والإجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة وولاية الجهة ومجلس جهة تازة الحسيمة تاونات والمجلس الإقليمي والمركز الجهوي للإستثمار الذي تكلف بإنجاز الدراسات التي يحتاجها المشروع
وأضاف السيد المزيد بأن أكبر عائق يواجه الإستثمار بالمنطقة هو ندرة الوعاء العقاري والذي أصبح يؤثر سلبا على النسيج الإقتصادي المحلي والجهوي ويكبح نموه ، وبالتالي إنخفاض نسبة الإستثمارات الموجهة للجهة

وأكد السيد المزيد بأن المنطقة الصناعية ستمتد على مساحة تفوق 41 هكتار مما سيؤهلها لإستقبال عدد لايستهان به من الوحدات الإنتاجية والإستثمارية وخلق فرص الإستثمار ، وأشار مدير المركز الجهوي للإستثمار إلى أن الجهة تملك من المؤهلات ما يؤهلها لتحقيق نمو إقتصادي وتنمية مستدامة والرقي والإزدهار ، كما ناشد المزيد جميع المسؤولين والمنتخبين وفاعلين إقتصاديين من أجل تظافر الجهود و تجاوز الإكراهات والصعوبات التي تعترض الإستثمار بالجهة

وأشاد السيد محمد الحافي والي جهة تازة الحسيمة تاونات بالمنطقة الإقتصادية لأيت قمرة لأن من شأنها خلق مجال تنموي مستدام على الصعيد المحلي والوطني والدولي ، موضحا بأن العنصر البشري هو أساس أي تنمية لذلك يجب تظافر جهود الجميع من أجل تأهيله عبر خلق كليات ومعاهد ، مضيفا بأن المشاريع التي تم تدشينها يجب أن تكون رائدة لخلق ديناميكية على إعتبار أن المنطقة تزخر بمؤهلات كبيرة في هذا المجال

ومن جانبه بارك السيد محمد بودرا رئيس المجلس الجهوي تدشين المنطقة الإقتصادية رغم بطئ وتيرة الإشتغال به ، موضحا بأن الجميع يراهن على هذه المنطقة من أجل تقليص البطالة والحد منها على إعتبار أن الجهة تعاني من تنامي ظاهرة البطالة بشكل كبير ، مشيرا بأن الجهوية هو السبيل إلى تجاوز عقبات الإستثمار وتعقيداته والإجراءات الإدارية المصاحبة للإسثمار

وإعتبر المستثمر عبد الحق أومغارإنشاء المنطقة الإقتصادية لأيت قمرة إنجاز مهم يدخل ضمن المشاريع الكبرى التي أعطى إنطلاقتها صاحب الجلالة والتي من شأنها المساعدة والمساهمة على امتصاص نسبة هامة من البطالة على مستوى الإقليم ويجعل من هذا المشروع رافعة للتنمية إقليميا وجهويا.

وأضاف السيد أومغار بأن المنطقة الإقتصادية من شانها تحريك عجلة التنمية المستدامة بالمنطقة ككل وستستقطب مجموعة من المستثمريين والمنعشيين الإقتصاديين وبالتالي سيوفر المشروع ما يقارب 2000 منصب شغل قار ومباشر وألف منصب شغل غير مباشر

وأوضح السيد أومغار بأن الثمن الذي تم تحديده في 350 درهم للمتر المربع هو ثمن خيالي بالمقارنة مع المناطق الإقتصادية الأخرى وخص بالذكر المنطقة الصناعية مجاط بمكناس التي يبلغ الثمن المتر المربع بها 90 درهم علاوة على وجودها في وسط المغرب
وتساؤل السيد أومغار كيف يمكن أن نحفز المستثمريين من أجل المجئ إلى مدينة الحسيمة ؟ خاصة وأن المستثمريين يأخذون بعين الإعتبار دراسة مشاريعهم من كل الجوانب وبالتالي لايمكنهم المغامرة لأن الربح هو منطق كل مستثمر
وناشد السيد أومغار السلطات الوصية والمنتخبين بضرورة إنخراط الجميع في هذا المشروع المندمج وإقترح صيغة تخفيض ثمن المتر المربع إلى 50 درهم

أصداء الريف / محمد الحوزي




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.