معطلي و معطلات فروع التنسيق الإقليمي للحسيمة يحاصرون أبواب الولاية

0

تحت شعار׃ صمود…استمرارية في النضال حتى النصر. نفذت فروع التنسيق الإقليمي الشكل الأول من البرنامج النضالي الذي جاء كخلاصة لمجلس التنسيق الاقليمي بالحسيمة وهو الشكل الذي بدأ بمحاصرة كل منافذ ومداخيل ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات ليتوج باعتصام مطول ويأتي هذا البرنامج النضالي ضدا على سياسة التماطل و الآذان الصماء التي ينهجها القائمين على أمر التشغيل في إقليم الحسيمة ضاربين عرض الحائط الوعود التي منحوها للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين وكذا الحالة الصحية المعقدة للرفيقين قتيبة العبوتي و ابراهيم الخلفيوي .
وفي كلمة الكاتب العام للتنسيق الإقليمي ندد بالمقاربة القمعية التي تطال اجساد و نفسية المعطلات والمعطلين و أنه الأوان للحوار بجدية وتنفيذ الوعود الممنوحة و تحمل المسؤولية لحالة الرفيقين قتيبة العبوتي و ابراهيم الخلفيوي خصوصا بعد فشل هذه المقاربة في إرهاب المعطلين أو ثنيهم عن المطالبة بحقهم العادل و الشرعي في الشغل و التنظيم و أكد كذلك أن البرنامج مفتوح على كل الاحتمالات خصوصا بعد أن تبين أن المسوؤلين في الاقليم لا يريدون أن يتحملوا ما اقترفت ايديهم من قمع و انتهاك للسلامة الجسدية والممتلاكات الخاصة للمعطلات و المعطلين ليختتم كلمته بالتضامن مع نضالات كافة فروع الجمعية الوطنية و ا لشعب المغربي.

عن لجنة الإعلام و التواصل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.