اليوم الخميس 24 أبريل 2014 - 8:22 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 28 أكتوبر 2011 - 12:05 مساءً

إضراب عام ببني بوعياش حدادا على مقتل الناشط في حركة عشرين فبراير كمال الحساني

أصداءالريف-محمد الهاشمي
تعيش مدينة بني بوعياش إضرابا عاما منذ بداية هذا الصباح حدادا على روح كمال الحساني المناضل و العضو بالفرع المحلي للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات و الفاعل بحركة العشرين من فبراير و الذي تعرض لجريمة قتل بشعة ليلة أمس 27 من أكتوبر حوالي الساعة الثامنة حين مباغتة المجرم للضحية ورفاقه الذين كانوا جالسين أمام كشك بوسط مدينة بني بوعياش
و تعرف المدينة منذ هذا الصباح توافد العديد من ممثلي الفروع المحلية و الوطنية للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات ومناضلين بالعديد من المنظمات الحقوقية و المدنية و السياسية لتقديم التعازي لرفاق الشهيد ولعائلته كما عبر لنا العديد من السكان استيائهم وشجبهم الشديدين لهذه الجريمة النكراء
و في ذات السياق ذكر لنا العديد من رفاق الشهيد أنهم سبق و أن تعرضوا للتهديد من طرف المجرم عدة مرات كما حملوا جهات معلومة بوقوفها وراء هذا العمل الإجرامي الذي استهدف كل المناضلين بالفرع المحلي للجمعية و الفاعلين بحركة العشرين من فبراير و زاد من تأكيد هذه الفرضية حسب رواية نفس المصدر طريقة هجوم المجرم عليهم ليلة أمس بحيث كان الفاعل يقصد تصفية و مهاجمة كل المناضلين الذين كانوا متواجدين بمسرح الجريمة حيث حاول النيل من باقي أفراد المجموعة لولا مقاومتهم له و فرار بعضهم و تدخل المارة
و يذكر أنه ستشيع جنازة الضحية عقب صلاة العصر بمدينة بني بوعياش بعد استقدامه من المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة بعد إتمام الاجراءات القانونية الخاصة بعملية التشريح و يرتقب أن تعرف مراسيم الجنازة حضورا كبيرا للساكنة والعديد من مناضلي و أطر العديد من الهيئات المحلية و والوطنية

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات