البرلماني محمد بودرا يذكر وزير العدل والحريات باحداث 20 فبراير

0

   ذكر الدكتور محمد بودرا البرلماني عن دائرة الحسيمة من خلال سؤال شفوي أني موجه إلى السيد مطصفى الرميد وزير العدل والحريات بما عرفته مدينة الحسيمة يوم 20 فبراير 2011 من أحداثا مؤلمة ذهب ضحيتها خمسة شبان في مقتبل عمرهم من أبناء الحسيمة، وإحراق بعض المنشآت بالمدينة

كما أوضح الدكتور محمد بودرا بأنه مجموعة من الأحزاب السياسية طالبت في وقت سابق بتكوين لجنة لتقصي الحقائق لم ترى النور

وأضاف بودرا بأن النيابة العامة قامت بفتح تحقيق في الموضوع دون أن نعرف النتائج والمسؤولين عن هذه الكارثة التي شهدتها مدينة الحسيمة

وتساءل الدكتور بودرا عن الإجراءات التي إتخذتها وزارة العدل والحريات لتحديد ومتابعة المسؤولين عن وفاة خمسة شباب لضمان العدل ومعاقبة المتورطين

أصداء الريف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.