الهيئات الحقوقية والنقابية واليسارية التقدمية بالحسيمة تندد بالتطويق الأمني غير المسبوق ببني بوعياش

0

 تعبر الهيئات المنضوية تحت لواء التكتل التقدمي أعلاه عن شجبها واستنكارها للتطويق الأمني المكثف الذي صاحب الشكل الاحتجاجي الجماهيري المنظم من طرف الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين لتخليد الذكرى الأولى للشهيد كمال الحساني بآيت بوعياش مساء يوم 25 /11/2012 .وبعد تحليل ممثلي الهيئات لخلفيات هذا الاعتداء الجديد على حرية التعبير والتظاهر السلميين ، خلصوا إلى تأكيد المواقف التالية :

1)    يشكل هذا الاستعراض الضخم للقوة العمومية أكبر اعتداء على حرية التعبير والتظاهر السلميين.. ، وهو فعل مدبر أكبر من أن يكون مجرد تجاوز أو سلوك معزول بل ناتج عن تخطيط  ممنهج من طرف السلطات العمومية التي تصر على المضي في سياسة تركيع الريف غير آبهة بالنتائج الوخيمة المترتبة عن هذا السلوك الاستبدادي البائد،

2)  يهدف إلى إطلاق الضباب للتغطية على الجرائم النكراء التي أودت بحياة الشهيد كمال الحساني ومن قبله الشهداء الخمسة الذين سقطوا عقب أحداث 20 فبراير بالحسيمة ،ولم تباشر في هذه القضايا العالقة أي إجراء جدي للتحقيق في ملابساتها ،

3)   يبدو أن الدولة ماضية في سلوك قمع الحريات وتكريس أجواء الرعب السياسي الذي يشبه إلى حد بعيد أجواء سنوات الرصاص ، ولعل استمرار أجهزة السلطة في اعتقال المناضلين وحبسهم وتجريم قضاياهم السياسية وتلفيق تهم واهية لهم وتشويه سمعتهم ..، لهو دليل على عودة أسلوب الدسائس والمكر في خنق حرية التعبير والتظاهر ..

4)   يأتي هذا التصعيد القمعي بعد فشل الخيارات المخابراتية التي صرفت من أجلها أموالا طائلة  لزمرة مسخرة من المرتزقة لدس السموم وسط الرأي العام خرج منها النظام خاوي الوفاض مما اضطر معه إلى الدخول في مواجهة مباشرة مع الشارع لن يكون مصير هذه المعادلة الأمنية المفرطة أحسن حال من سابقاتها وهي آيلة  إلى السقوط مرة أخرى  ،

5)  يحدث هذا في أجواء التحضيرات الجارية للاحتفال بالذكرى 46 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وسيكون لها طعم خاص هذه السنة بالنظر لمسلسل الاعتقالات والانتهاكات المتعاقبة لحقوق الإنسان ..

وعليه فإن الهيئات التقدمية والحقوقية بالحسيمة تجدد العهد على مواصلة النضال الحازم من أجل إسقاط المعادلة الأمنية المنتهجة من طرف السلطات وفرض مكتسبات حرية التعبير والتظاهر السلميين ،لا يسعها إلا أن تعبر عن مساندتها لكل القضايا العادلة للشعب المغربي عموما والريف على وجه الخصوص وفي مقدمتها الكشف عن ظروف وملابسات الاغتيالات السياسية التي شهدها الريف وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين .

   ومن أجل ذلك تستعد الهيئات التقدمية والحقوقية بالحسيمة إلى إطلاق فعاليات أنشطة حقوقية وسياسية ونضالية تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان وخصوصا تنظيم ندوة حقوقية وسياسية في موضوع : تطورات المشهد الحقوقي بالمغرب ومهام القوى الحقوقية و التقدمية في المرحلة . سيؤطرها رموز بارزة من الحركة الحقوقية واليسار الراديكالي ، وسيتم الإعلان عن أسماءهم وأسماءهن ومكان وزمان هذه الأنشطة في القريب العاجل .

                                               عن لجنة الهيئات التقدمية بالحسيمة

 

فروع الحسيمة للهيئات التقدمية المشكلة للجنة :

         الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة

         الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب 
  – التجمّع العالمي الأمازيغي 

         المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف

         الكنفدرالية الديمقراطية للشغل

         الاتحاد المغربي للشغل

         ملتقى المرأة

         تويا للعمل النسائي

         حزب المؤتمر الوطني الاتحادي

         النهج الديمقراطي

         اليسار الاشتراكي الموحد

         الطليعة الديمقراطي الاشتراكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.