ساكنة اقليم الحسيمة تعيش على ايقاع مداهمات واستفزازات قائد سرية الدرك الملكي بتارجيست

0

عقد يوم الأربعاء 23 يناير 2013 على الساعة الثانية عشرة زوالا بولاية الحسيمة لقاء جمع كل برلمانيي إقليم الحسيمة السيد نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب ومنسق الجهة،والسيد محمد الأعرج عن حزب الحركة الشعبية بالسيد والي جهة تازة الحسيمة تاونات.

اللقاء تمحور حول المشاكل التي تعاني منها ساكنة الإقليم،ومحاولة اخراج المنطقة من المأساة التي تتخبط فيها خصوصا  دائرة تارجيست ودائرة كتامة ودائرة بني بوفراح حيث أصبحت هذه الأخيرة تستفيق كل يوم على إيقاع مداهمات  واقتحامات متكررة للمنازل  من دون استئذان من طرف قائد سرية الدرك الملكي بتارجيست  الذي يقوم بعدة خروقات، و الغرض من هذه المداهمات استفزاز وابتزاز المواطنين وزرع الرعب والخوف وسط الساكنة، بشكل يعيد للأذهان المشاهد المظلمة من ممارسة المخزن في حق أبناء هذه المنطقة عبر التاريخ.مما  خلق استياءا عميقا لدى الساكنة اضطرت معه إلى تقديم شكايات عديدة بخصوص هذا الموضوع  من أجل رفع الظلم  عن هذه المنطقة ،حيث استنكرت الساكنة أسلوب الترهيب والتخويف الذي يلجأ له هذا القائد والمتابعات والاستفزازات وكل أشكال الضغط والتهديد الذي فاق كل الحدود والتوقعات والذي لم تشهده المنطقة من قبل إلا في ظل القائد الحالي،بالإضافة إلى ذلك فإن هذا القائد يستعمل الشطط في السلطة في حق المواطنين حيث كثيرا ما يستغل نفوذه وسلطته لإتخاذ قرارات بعيدة عن المهام المنوطة به تجاه المواطنين.

من جهته أبدى والي جهة تازة الحسيمة تاونات السيد محمد الحافي استعداده  لحل كل المشاكل المطروحة .

و مباشرة بعد الاجتماع بعشر دقائق شهدت المنطقة مواجهات عنيفة بين الدرك الملكي وساكنة دوار امازيون بجماعة مولاي احمد الشريف بدائرة تارجيست بإقليم الحسيمة يوم الأربعاء 23/01/2013 على حصار غير مسبوق من طرف الدرك الملكي بقيادة رئيس سرية الدرك الملكي بترجيست.حيث قاموا بتطويق احد المنازل في محاولة اقتحامه.وعند تشبث صاحب المنزل بإذن النيابة العامة لتفتيش المنزل وبعد إلحاح هذا الأخير لم يعر رئيس سرية الدرك أي اهتمام وبعد جدال أسفر  عن مواجهة بين سكان الدوار ورجال الدرك الملكي حيث تمت مواجهات عنيفة  أصيب فيها دركي ومواطن بجروح مما خلق حالة رعب وسط الساكنة  التي استنكرت بشدة هذا الأسلوب الهمجي الذي يعود لسنوات الرصاص.

مراسلة خاصة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.