حل جمعية تأسست على أهداف قبلية بكرسيف

0

mahkama

قضت الغرفة المدنية بالمحكمة الابتدائية بكرسيف، بحل جمعية بمنطقة هوارة الغربية بالجماعة القروية تادرت، بسبب تأسيسها على أهداف قبلية، بناء على ملتمس تقدمت به السلطة المحلية إلى النيابة العامة، ملتمسة حلها للسبب نفسه وتوزيعها بيانا قبل أكثر من شهر ونصف في السوق الأسبوعي لتادرت، تستشف منه عبارات ذات نزعة قبلية والتحريض عليها.

وفتح لهذا الملتمس ملف مدني يعتبر الأول، تداولت فيه الغرفة قبل إصدارها قرارها الأسبوع الماضي، بحل جمعية هوارة الغربية بسبب ما ورد في البيان الذي خلف ردود فعل قوية خرجت إثرها هيآت مدنية وسياسية معلنة استياءها مما ورد فيه من نزعة قبلية، بينها حزب التقدم والاشتراكية الذي سارع مكتبه الإقليمي بكرسيف إلى إصدار بيان استنكر فيه تلك العبارات.

وقال هذا الحزب إن بيان الجمعية الصادر قرار قضائي بحلها، «يروم التحريض على الكراهية والعنصرية وإحياء النعرات القبلية، ويدعو إلى التهجير القسري لبعض سكان المنطقة»، فيما وقعت 7 جمعيات مدنية بكرسيف، بيانا استنكرت فيه العبارات المحرضة على الميز العنصري المبني على العرق والقبيلة ضد قبائل آيت وراين، ما يتنافى مع أعراف الجوار والقوانين الوطنية والدولية.

والتمست تلك الجمعيات من عامل الإقليم ووكيل الملك تحريك المسطرة القانونية بفتح تحقيق مع الجمعية وفقا للفصلين الثالث والسابع من ظهير 1.58.376 المتعلق بتأسيس الجمعيات والذي بمقتضاه يتم حل الجمعية التي تعمل على نشر العنصرية والتطرف وزرع الفتنة، مؤكدة أنها بذلك لا تدافع عن أي خروقات خارجة عن القانون ذات الصلة بأراضي الجموع مصدر نزاع هوارة وآيت وراين.

الصباح

Leave A Reply

Your email address will not be published.