مقترحات مغاربة هولندا على طاولة المسؤولين

0

rencontre-holand-202x120

لقاء جمع ممثليهم بوزراء لاتخاذ موقف من إلغاء اتفاقية الضمان الاجتماعي

اجتمع أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، و عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، وامباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مع جمعيات تمثل مغاربة هولندا في ما يتعلق بموضوع اتفاقية الضمان الاجتماعي، التي تسعى الحكومة الهولندية إلى تعليقها.

وأوضحت مصادر حضرت الاجتماع، أن اللقاء المنظم نهاية الأسبوع الماضي، كان فرصة لإبداء الجمعيات آراءها ومواقفها في ما يتعلق بإلغاء الاتفاقية وما يترتب عنها من مشاكل كثيرة. وأوضح محمد الصايم، رئيس مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين، أن الأخيرة تشبثت بعدم التراجع عن المكتسبات المدونة في إطار الاتفاقية الموقعة سنة 1972الخاصة بالتعويضات العائلية والتغطية الصحية، وتعويضات الأرامل واليتامى.

وأوضح الصايم أن الجمعية حثت القوى السياسية والبرلمانية على بلورة تصورات واضحة حول هذا الملف وتقديم الدعم السياسي اللازم للدفاع عن المواطنين المغاربة في المهجر، باعتبار أن السياسة الهولندية في هذا الشأن قد تكون بداية سلسلة من التراجعات التي ستطول حقوق ومكتسبات مغاربة العالم، الأمر الذي يتطلب يقظة وتضامنا وجدية في معالجة ملف الهجرة عموما والملف المغربي الهولندي الراهن.

وشدد المتحدث ذاته على ضرورة مساعدة ومصاحبة المعنيين بالأمر من عائدين وذوي الحقوق، من أجل رفع دعاوى شخصية أو جماعية، مستغلين في ذلك كل ما تتيحه لهم القوانين في هذا الباب سواء منها الهولندي أو الأوربي، إلى جانب دعم المتضررين من العائدين ومن ذوي الحقوق، وتيسير معيشهم اليومي في انتظار إحقاق الحقوق وتعزيز المكتسبات من خلال وضع آلية إنصات وإعلام، من قبيل رقم أخضر بكل من المغرب وهولندا ، إلى جانب خلق فضاءات لتبادل الآراء للعائدين وغيرهم مع توفير الدعم النفسي.

إلى ذلك، كشفت، بوعيدة خلال اللقاء ذاته، إحداث لجنة وزارية تضم وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، والوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، ووزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، بهدف الدفاع عن مصالح المواطنين المغاربة المقيمين بهولندا، بخصوص الطلب الهولندي لمراجعة الاتفاق الموقع مع المغرب حول الضمان الاجتماعي. ومن بين مهام اللجنة، الإنصات إلى المغاربة المقيمين بهولندا وطمأنتهم على أن المغرب سيفاوض بشكل جيد للحفاظ على مصالحهم.

إيمان رضيف /الصباح – الأربعاء 27 مايو 2015

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.