فيلم “إبيريتا” يطرح مشكل الغازات السامة في الريف

0

دخل مساء الخميس المخرج محمد بوزاكو غمار التنافس على جوائز المهرجان الوطني للفيلم بطنجة في دورته 18 بأول فيلم طويل له “إبيريتا”، الذي يتناول معاناة ساكنة منطقة الريف مع السرطان الناجم عن مخلفات الغازات السامة التي استعملتها إسبانيا في حرب الريف.

تدور قصة الفيلم حول “خوصي”، وهو طيار متقاعد إسباني، شارك في حرب الريف، وقتل شيوخ المنطقة وأطفالها ونساءها بالغازات السامة بسبب معلومات مضللة عن أهالي المنطقة تلقاها من المسؤولين الإسبانيين، ويموت رفاقه في هذه الحرب، ويبقى هو حيا بفضل امرأة ريفية أنقدته، فيكتشف أنه ارتكب جريمة حرب في حق أشخاص أبرياء. يعود الطيار بعد 60 عاما لنفس المنطقة محاولا التصالح مع نفسه ومع أهلها، وباحثا عن سلم داخلي افتقده لسنوات بسبب تأنيب الضمير، ويلتقي ب”طيموش”، شابة تكافح لكسب قوتها ومعالجة والدها الذي يعاني من السرطان. ويكتشف “خوصي” أن ما اقترفه لسنوات كانت له مخلفات جسيمة على المنطقة، وأن المرض الخبيث ينخر أجسام الساكنة. وتجمعه مع “طيموش” لحظات اعترافات بلغتين مختلفتين، لا يفهم كل واحد منهما الآخر، لكنه يحس بمعاناة الآخر. ويعرف الطيار أن المرأة التي أنقذته منذ سنوات لم تكن إلا والدة “طيموش”، مما سيدفعه إلى الاعتراف بحقيقة ما اقترفته اسبانيا..

وفي هذا السياق أشار مخرج الفيلم أن ما دفعه لاختيار موضوع هذا الشريط هو تزايد عدد الوفيات بمنطقة الريف، بسبب مرض السرطان، وأن مجموعة من الباحثين أقروا بأن هذه الإصابات ناجمة عن الغازات السامة التي استعملتها إسبانيا في حرب الريف. وأضاف أن موضوع الفيلم هو رسالة للضغط على إسبانيا كي تعترف بما اقترفته في حق هؤلاء المواطنين المغاربة، ولفت الانتباه إلى معاناة ساكنة هذه المنطقة التي تتفاقم مع غياب المستشفيات المتخصصة في علاج هذا المرض الخبيث.

الفيلم مدته 115 دقيقة، وهو سيناريو المخرج نفسه، ومن تشخيص ابتسام العباسي، حسن أجواو، نوميديا، رشيد أمغتوك، ميمون زانون، محمد سلطانة، بنعيسان المستيري، فاروق أزنابط، ومشاركة محمد الشوبي.

وقد عُرض كذلك في اليوم السابع للمهرجان شريط للمخرج أحمد المعنوني شارك به ضمن المسابقة الرسمية للفيلم الطويل بعنوان “يد فاظمة”، من تشخيص فضيلة بن موسى، الكوميدي عبد الرحمان أوعابد الملقب ب”إيكو”، إيناس عروم، محسن مالزي، بثينة الفكاك، بيرنار فارسي، جيرمي بنسوسان ولوسي فان. وهو من سيناريو مشترك بين عبد الفتاح عروم والمخرج.

بالإضافة إلى الأفلام الطويلة التي عُرضت ضمن المسابقة الرسمية تم عرض فيلمين قصيرين، وهما شريط “سيث” مدته 21 دقيقة، من إخراج حفيظ ستيتو الذي شارك في كتابة السيناريو مع سيدني ف-ج جيمس، ومن تشخيص حفيظ ستيتو، دافيد هاليدي، كريستيان أودجيي وأوفلي وينتر، وشريط “نيفيريس” مدته 15دقيقة، من سيناريو وإخراج محمد إيمان الشهدي، ومن تشخيص المهدي المريني.

شهرزاد أمسكان – تصوير ابراهيم بوعلو

GR-17  GR-20  GR-21  GR-22

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.