اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 2:08 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 3:29 مساءً

لوبيات تهريب الأسماك تلجأ إلى خطط بديلة

لوبيات تهريب الأسماك تلجأ إلى خطط بديلة
بتاريخ 9 أكتوبر, 2017

ما تزا لوبيات تهريب الأسماك تضرب بقوة في مدن الشمال، بالرعم من قيام وزارة الفلاحة و الصيد البحري بتشديد إجراء اتها، خاصة على صيد سمك “التونة” بالحسيمة، حيث تنتهي “الكوطا” المخصص لصيده قبل 3 أيام و التي لا تتجاوز عشرين طنا، إلا أن بعض المراكب ما تزال تخرق القانون دون أن تتدخل الجهات المختصة.

و قالت يومية المساء في عددها الصادر غدا، أن إن سمك «التونة الأحمر» النادر يباع في الحسيمة بأثمنة تتعدى في بعض الأحيان 80 درهما، علما أن قيمته داخل سوق الجملة تتراوح ما بين 18 درهما وعشرون درهما.

كما أشارت الصحيفة إلى أن لوبيات التهريب ابتكرت طرقا جديدة من أجل احتكار السوق، حيث تتركز في مدينة طنجة، وتبيع سمك «التونة» بضعف ثمن الجملة، بل وتتحايل على القانون لأنها تشتري أكبر نسبة من الحصة المخصصة للحسيمة وبعض المدن الأخرى، كما يتم تصديرها إلى الخارج، ليبقى في الأخير أكبر الخاسرين هم البحارة والمواطنون الذين يكتوون بنيران ارتفاع الأسعار، وفق تعبير فريد بوجطيوي، الناشط المدني داخل ميناء الحسيمة.

المساء

أوسمة :