اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 2:09 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 8:58 مساءً

الطنطنة تخترق أسوار سجن عكاشة تضامنا مع معتقلي حراك الريف

الطنطنة تخترق أسوار سجن عكاشة تضامنا مع معتقلي حراك الريف
بتاريخ 11 أكتوبر, 2017

لجأ العشرات من النشطاء الحقوقيين زوال اليوم الأربعاء بالدار البيضاء، في الوقفة أمام سجن عكاشة إلى أسلوب ناصر الزفزافي في أحد الإحتجاجات بالحسيمة التي عُرفت بإسم « الطنطنة » عبر الآواني المنزلية.

وردد المحتجون أمام سجن عكاشة حيث تقبع المجموعة الأولى من معتقلي حراك الريف، شعارات من قبيل « الحرية الفورية لمعتقل القضية »، و »راجل ويامرا ماعيتيش من القهرة »، « وهاذو راهم قمعونا »، و »لاد الشعب فيناهوما فعوكاشا والحومة ».

ومن اللافتات التي تم رفعها المحتجون في الوقفة الإحتجاجية، « لا للإعتقال السياسي » و « الحرية للزفزافي »، و »أطلقو سراح المعتقلين »، وأنقذو حياة المعتقلين السياسين المضربين عن الطعام.

ودخل مجموعة من معتقلي الريف بسجن عكاشة في إضراب مفتوح عن الطعام مند ما يزيد على ثلاثين يوما، ومن أبرزهم محمد جلول الذي قضى سابقا حوالي خمس سنوات ليعتقل من جديد في حراك الريف،و ربيع الأبلق الذي يخوض الإضراب للمرة الثانية، ومغرد الحراك نبيل أحميجق.

محمد فرنان

أوسمة :