اليوم الإثنين 19 فبراير 2018 - 7:39 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 12:52 صباحًا

خلافات حول الانتدابات عجلت بالانفصال عن مدرب شباب الريف بيدرو بنعلي وبولحجل مدرب مؤقت

أفاد مصدر مطلع  أن شباب الريف الحسيمي لكرة القدم فك ارتباطه بمدربه خوان بيدرو بنعلي، أول أمس (الثلاثاء)، معلنا الانفصال عنه بالتراضي.

وكلف المكتب المسير اللاعب السابق للفريق إدريس بولحجل، بمهام التدريب في انتظار تعيين مدرب جديد خلفا لبنعلي.

وقال المصدر ذاته، إن علاقة شباب الحسيمة مع بنعلي انتهت بعد اجتماع عقده المدرب مع أعضاء المكتب المسير، اتفق خلاله الطرفان على شروط فسخ العقد بينهما، بما أن المدرب كان مرتبطا بعقد يستمر إلى نهاية يونيو المقبل.

وقالت مصادر مطلعة إن أصواتا من المكتب المسير طالبت ببقاء المدرب على رأس الإدارة التقنية التي تضم إسبانيين، باعتباره حقق نتائج إيجابية في بطولة القسم الأول، وأنه ليس هناك مبرر للانفصال عنه، غير أن رئيس الفريق تشبث بقبول رحيله، خاصة أنهما كانا على خلاف بسبب الانتدابات.

ووجهت انتقادات شديدة اللهجة للمكتب المسير، الذي كان عليه حسب العديد من فعاليات الحسيمة، رفض استقالة المدرب بنعلي، وتجديد الثقة فيه لمواصلة مهامه على رأس الطاقم التقني.

واستغرب العديد من المتتبعين، انفصال الفريق عن بنعلي، ونوهوا بالعمل الذي قام به رفقة الحسيمة، إذ حقق حسبهم نتائج إيجابية، ومنح الفرصة للاعبين محليين، إذ أشرك خمسة عناصر محلية في تشكيلة الفريق الرسمية، الأمر الذي لم يحدث منذ صعود الحسيمة للقسم الأول قبل ثماني سنوات.

جمال الفكيكي

أوسمة :