اليوم السبت 23 يونيو 2018 - 10:05 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 12:13 صباحًا

اعتصام لاعبي أولمبيك أسفي بالحسيمة احتجاجا على محاولة اعتقال سائق الفريق

رفض لاعبو أولمبيك أسفي الاتحاق بمقر إقامتهم بمدينة الحسيمة تضامنا مع سائق حافلة الفريق، بعد أن حاول رجال الأمن اعتقاله أمام الفندق بتهمة محاولة الفرار من حاجز أمني.

ويعود أصل المشكل، وفق إفادة مصدر مطلع إلى حادث غريب تعرضت له الحافلة التي تقل بعثة الفريق المسفيوي إلى الحسيمة، استعدادا لمواجهة شباب الريف برسم الدورة 17 من البطولة الاحترافية، بعد أن انفجرت إحدى عجلاتها، جراء احتكاكها بأحد الحواجز الأمنية، عقب السماح بمرورها.

وأكد محمد أمين بنهاشم، مدرب القرش المسفيوي، على أن عجلة الحافلة تعرضت لاحتكاك مع أحد الحواجز الأمنية بمدخل المدينة ما تسبب في انفجارها، وبعد معاينة رجال الأمن لحالة الحافلة سمح للبعثة بإكمال طريقها إلى الفندق، ليتفاجئ الجميع بدورية أمن تحاول اعتقال السائق بتهمة الهروب.

وعبر الاطار الوطني عن استغرابه من الأمر، خصوصا أنه يتعلق بحافلة فريق يمارس بالبطولة الاحترافية، و لا يوجد شيء يدعوه الى الهروب من الحاجز الأمني، إذ من المفروض أن يرافقه الأمن للحماية على حد تعبيره، مؤكدا في الوقت نفسه أن سوء التواصل بين الدوريات الأمنية هو من تسبب في إرباك رحلة الفريق.

و لازال لاعبو أولمبيك أسفي مرابطين، الى حدود الساعة، أمام الفندق تضامنا مع السائق، الذي تشبت الأمن بضرورة اعتقاله، مؤكدين في الوقت ذاته أن رجال الشرطة هم من سمحوا بمرور الحافلة، عقب معاينة حالتها بعد الحادث.

محمد الشرع

أوسمة :