اليوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 7:47 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 23 مارس 2018 - 10:32 مساءً

حفل فني متميز بدار الثقافة بالحسيمة احتفاء باليوم العالمي للشعر

احتضنت دار الثقافة الامير مولاي الحسن بمدينة الحسيمة عشية يوم الاربعاء 21 مارس 2018 حفلا فنيا متميزا بمناسبة اليوم العالمي للشعر
هذا الحفل الذي دأبت على تنظيمه المندوبية الإقليمية لوزارة الثقافة بالحسيمة كل سنة، حتى اضحى من الانشطة السنوية القارة ومناسبة لبروز اسماء ووجوه مبدعة شابة في مجالات الشعر والغناء والرسم وغير ذلك من الفنون

افتتح السيد خالد استوتي الذي اشرف على تقديم الحفل بكلمة ترحيبية بالسيدات والسادة عشاق الكلمة والمعنى ومحبي اللحن والنغمة ، منوها بمجهودات المندوبية الاقليمية لوزارة الثقافة التي حملت على عاتقها الرقي بالمجال الثقافي والابداعي بالمنطقة ، في محاولة منها لآبراز الطاقات الشابة والمواهب الواعدة .

وباسم المندوبية الاقليمية لوزارة الثقافة بالحسيمة رحب السيد كمال بليمون المندوب الاقليمي لوزارة الثقافة بالحسيمة بكل الحاضرات والحاضرين وعلى رأسهم ضيوف الشرف الذين زادوا الحفل رونقا وبهاء ، مستعرضا في كلمته بالسياق العام الذي يأتي فيه هذا النشاط الفني . والسياق الذي يتزامن وتخليد اليوم العالمي للشعر ، والذي يعد من الأنشطة القارة التي تعمل المندوبية على ترسيخها كل سنة ، في محاولة منها لخلق دينامية ثقافية وفنية بالمنطقة . مشيدا بكل المشاركين والمشاركات مذكرا بالمعرض التشكيلي للفنان الصاعد محمد بلعيش.

كما نوه السيد المندوب ببعض المؤسسات المتعاونة شاكرا لهم مجهوداتهم المتميزة في سبيل الرقي بالحقل الثقافي والفني بالمنطقة مشيدا بحضور السيدات والسادة ضيوف الشرف وعلى رأسهم السيدة مديرة المعهد الاسباني شاكرا لها تعاونها الدائم ومجهوداتها المبذولة في اطار التعاون والعمل المشترك ، بالاضافة الى السيدة مندوبة الصيد البحري بالحسيمة الى جانب عدد من الشخصيات المدنية والفاعلة …

وعلى نغمات “رحني نغاي ذ ميمون” صدح صوت الفنانة الواعدة مروة لوندا التي اتحفت الجمهور بهذه الاغنية الخالدة ومن عمق التراث الامازيغي الريفي وبعد ذلك كان لعشاق الشعر الاسباني مع مشاركتين متميزتين من المعهد الاسباني الأولى مشاركة الشابة حنان الخطابي والمشاركة الثانية للشاب وائل العاقد الخطابي .

وباللغة الفرنسية كانت المشاركة المتألقة للشابة ريم جبري التلميذة من ثانوية ابي يعقوب البادسي ومن الشعر الى اللحن الجميل والغناء الراقي غنى الفنان هشام لمغاري رائعة هرم الاغنية الملتزمة الفنان مارسيل خليفة ” أحن الى خبز أمي والأغنية الرائدة ” ست الحبايب ” للفنانة فايزة احمد ليكون للجمهور فرصة الاستماع الى كل من الشابة شيماء لهنث في قصيدة تغنت فيها بالأم ، بعدها مشاركة الشاعر الاستاذ احمد اليعقوبي بقصيدتين الأولى بالشعر العمودي والثانية بالشعر الحر ليستمتع الحضور بأجمل أغاني الفنان الشاب أشرف اليعقوبي الأغنية الأولى بعنوان “ثايري” والأغنية الثانية بعنوان “وردة حمراء ” والأغنية الثالثة “يما”.

وفي مجال الشعر دائما القت الشابة المتألقة ندى البضموسي قصيدتها ، وبالنيابة عن التلميذة مريم الرحماني ألقى الاستاذ فؤاد الغلبزوري بعضا من قصائد الشابة التي تعذر عليها الحضور والمشاركة ليختتم الفقرة الشعرية الشاب يونس الدهشوري بقصيدة مؤثرة عن داء السرطان  و من الشعر الى الموسيقى كانت للفنان المتالق هشام لمغاري عودة لدغدغة اوثار عوده وترديد اجمل الاغاني اولى للفنان كاظم الساهر في رائعته :” كثر الحديث عن التي اهواها” والثانية بعنوان “تكبر” للفنانة الملتزمة أميمة الخليل وآخر فقرات هذا الحفل البهيج بعودة المتالق اشرف اليعقوبي رفقة المجموعة بأروع أغاني البومه “الحضية”.

ليختتم الحفل بأخذ صور تذكارية بالاضافة الى توزيع شواهد المشاركة على الشعراء والفنانين الذين لقو استحسان الجمهور الذي حج بكثافة لمتابعة فقرات هذا الحفل البهيج.

متابعة

DSC_0010  DSC_0013 (1)  DSC_0013  DSC_0040  DSC_0043 (1)  DSC_0091  DSC_0129

أوسمة :