رئيس بلدية الحسيمة: الأحكام “قاسية” والملك وحده من يستطيع إرجاع الابتسامة إلى الحسيمة

0

بعد إصدار غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف في البيضاء أحكامها على الزفزافي، ورفاقه، القابيعين وراء القضبان في سجن “عكاشة”، ليلة أمس الثلاثاء، وصف رئيس بلدية الحسيمة، محمد بودرا، هذه الأحكام ب”القاسية”.

وقال رئيس بلدية الحسيمة “بودرا” عن حزب الأصالة والمعاصرة، إن “هذه الأحكام “قاسية” مع احترامي للقضاء، على الرغم من كل ما يمكن أن يقال فهذه هي الحقيقة”، مضيفا أنه على “الرغم من كل التحذيرات من الانزلاقات، وسقوط الضحايا نتيجة تصفيات الحسابات.. وعلى الرغم من كل هذا وذاك فلم تكن هناك أي نية، لا فيما يتعلق بالانفصال، ولا في التآمر ضد الدولة”.

وأضاف المتحدث نفسه: “اليوم الأمل، كل الأمل يبقى في عفو جلالة الملك، وأنا مؤمن بعطفه، وحلمه”، مردفا “إن ملك البلاد هو الوحيد، الذي باستطاعته أن يرجع إلى الحسيمة ابتسامتها، وأن ينصفها “مخاطبا سكان الحسيمة ب”التحلي بالصبر، والتعقل لما فيه مصلحة للمعتقلين، وعائلاتهم”.

م .م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.