نساء الحسيمة يخرجن للشارع للاحتجاج والأمن يتدخل

0

تدخلت القوات العمومية مساء اليوم الأربعاء بالحسيمة لتفريق عشرات النساء، بحديقة “باركي تشيتا” اللواتي خرجن للتنديد بالأحكام التي طالت معتقلي الحراك الشعبي بالريف، مساء أمس الثلاثاء، فيما قامت المحتجات من عائلات معتقلي حراك الريف القابعين وراء سجن عكاشة بالبيضاء بالركض في اتجاه ساحة محمد السادس بوسط المدينة، رافعين شعارات “الموت ولا المذلة” و “عاش الريف”.

وواصلت القوات العمومية من رجال الأمن وقوات مساعدة وأخرى بزي مدني ملاحقة المحتجات، عبر شوارع المدينة وأزقتها، إذ تمكنت من إيقاف عدد من النشطاء المتضامنين، ونقلهم لمقر المنطقة الأمنية، فيما لايزال لحدود الساعة يجهل عدد الموقوفين.

كما تم حجز هاتف إحدى الناشطات بحراك الريف بأروبا وهي تشتغل منصب دركية بفرنسا تدعى “سعاد” إثر قيامها بتوثيق الحدث، هذا ومنعت قوات الأمن تجمهر النساء الغاضبات بعد فض الوقفة التي كانت بالقرب من ساحة محمد السادس، والتي يطلق عليها النشطاء اسم “ساحة الشهداء”، قبل أن تتحول إلى مسيرة شعبية في اتجاه شارع عبد الكريم الخطابي المؤدي إلى مسجد غينيا.

وتجدر الإشارة إلى أنه لاتزال إلى حدود الساعة عناصر القوات العمومية تسير دوريات بمختلف أحياء المدينة، مستعملة السيارات والدراجات النارية، للحيولة دون إتساع رقعة الإحتجاج.

مراد ميموني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.