اليوم الأحد 18 نوفمبر 2018 - 9:48 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 5:53 مساءً

فرقة خاصة بالغوص تتمكن من انتشال جثة عشريني غرق في واد

بعد ساعات من البحث، دامت إلى غاية ليلة أمس الأحد، عبر فريق خاص للغوص، تابع لعناصر الوقاية المدنية، في مدينة زايو، عن أن هذه الأخيرة تمكنت من العثورعلى جثة الشاب العشريني، الذي راح ضحية رحلة استجمام في أحد الوديان المطلة على نهر ملوية في إقليم الناظور، حيث تم انتشالها.

الشاب المسمى قيد حياته “محمد بغدادي”، المنحدر من مدينة زايو، كان رفقة زملائه في رحلة استجمام في واد يدعى “واد مالك”، الكائن في جماعة ولاد استوت في مدينة زايو، جرفته مياه النهر، أمس.

وعلم الموقع أن جنازة المتوفى ستقام، ظهر اليوم الاثنين، في أحد مساجد مدينة زايو، التي تبعد عن الناظور بحوالي 35 كيلومترا، كما سيواري الثرى في مقبرة سيدي عثمان بالمدينة نفسها.

مراد ميموني

أوسمة :