نشطاء يشيدون بحراك الريف وحملة المقاطعة في ندوة مغاربية

0

أشاد نشطاء من مختلف الدول المغاربية، صباح اليوم السبت، خلال فعاليات مهرجان ثويزا، بالاحتجاجات السلمية التي شهدها إقليم الحسيمة (حراك الريف)، وبحملة المقاطعة التي استهدفت شركات تجارية كبرى، من أجل تخفيض أسعار مواد استهلاكية.

وأبدى فادي منصري، الناشط الأمازيغي التونسي، تعاطفه مع معتقلي حراك الريف، وعلى رأسهم ناصر الزفزافي، وأكد أن الأحكام التي صدرت في حق الشباب المحتجين قاسية.

وأبرز منصري، أن الأحكام التي أصدرها القضاء المغربي في حق الزفزافي ورفاقه، شوهت صورة المغرب لدى أشقائه والدول الغربية، وذلك بعدما كان يعتبر استثناءً في المنطقة.

وأكد المتحدث ذاته، أن نشطاء حراك الريف، لم يطالبوا في مسيراتهم السلمية، سوى بأبسط حقوق العيش الكريم، والتي يخجل المواطن من المطالبة بها، في دول تحترم مواطنيها.

وفي سياق متصل، أشار المتحدث، إلى أن الشعب التونسي، لم يستطع إنجاح حملة المقاطعة، بسبب ارتفاع أسعار كثير من المواد الاستهلاكية، كما فعل المغاربة، وأبهروا العالم بذلك، حسب قوله.

ومن جانبه، أكد مادغيس مادي، الناشط الأمازيغي الليبي، أن أمازيغ الشتات كلهم، يتضامنون مع ناصر الزفزافي، وعموم معتقلي حراك الريف، بسبب الأحكام الصادرة في حقهم، وأورد أنهم دائماً ما يسعون للتذكير بقضيتهم لإيجاد حل لها في أقرب وقت.

من جهتها أيضاً، وجهت الناشطة الجزائرية، أمال محندي، تحية للشباب من معتقلي حراك الريف، وقالت إن الأمازيغ كانوا يعانون، ولا يزالون. وأردفت في السياق نفسه: “نحن متضامنون مع إخواننا المغاربة، ونطالب بحريتهم”.

عثمان جمعون

Leave A Reply

Your email address will not be published.