اليوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 7:47 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 6 أغسطس 2018 - 5:16 مساءً

الشاطئ الإصطناعي “مارتشيكا” يلفظ جثة ثلاثيني من الدريوش

بعد أن غرق شاب في الثلاثينات من عمره، أمس الأحد، في الشاطئ الاصطناعي الجديد، الذي أحدث، أخيرا، في كورنيش مدينة الناظور، لفظ البحر، صباح اليوم الاثنين، جثة الضحية، الذي ينحدر من إقليم الدريوش.

وكان الضحية قد خرج، أمس، في رحلة استجمام رفقة صديق له، في شاطئ المدينة الاصطناعي “الجديد”، قبل أن يغرق.

وعلى الرغم من محاولة البحث عن الضحية من قبل مرتادي الشاطئ المذكور، ومعلمي السباحة في عين المكان، طوال ساعات ليلة أمس، لكن من دون جدوى.

ولفظ البحر جثة الضحية، صباح اليوم الاثنين، حيث حضرت السلطات المحلية، وعناصر الوقاية المدنية، التي تكلفت بنقلها على متن سيارة الإسعاف إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني في الناظور، فيما أمر وكيل الملك بإخضاعها للتشريح الطبي، بغية معرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاته، قبل تقديمها لعائلته من أجل الدفن.

مراد ميموني

أوسمة :