اليوم الأربعاء 16 يناير 2019 - 3:17 مساءً
أخبار عاجلة
إحتفالات السنة الأمازيغية تجمع المسلم واليهودي والمسيحي      الدرك الملكي يحجز طنين من المخدرات ضواحي القصر الصغير      جمعية تمورت تحيي السنة الامازيغية الجديدة بجماعة النكور      شباب الريف الحسيمي يتعاقد بشكل رسمي مع اللاعب محمد الوليدة      المجلس الإقليمي للحسيمة يصادق على اتفاقية شراكة لمساهمة في احداث متحف الريف بمبلغ قدره 3 مليون درهم      قبيل جلسة محاكمة نشطاء “حراك الريف”.. هيأة الدفاع تلوح باللجوء إلى “كل الخيارات القانونية” لوقف “انزلاقات” مسار المحاكمة      معتقلو حراك الريف يعلنون التصعيد ويقاطعون جلسات الإستئناف والقاضي يأمر بإحضارهم بالقوة      غاز البوتان ينهي حياة شاب في مقتبل العمر ضواحي الدريوش      إيقاف “حراك” مغربي بإسبانيا بتهم سرقة السيارات الفارهة وتهريب المخدرات      الحسيمة : تسليم 10 وحدات طبية متنقلة للمراكز الصحية القروية تحسبا لموجة البرد     
أخر تحديث : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 1:39 صباحًا

تألق فريق عمل مسرحية “اتسوض عاوذ” في عرضها الأول بالحسيمة

تألق جديد بصمت عليه فرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي بالحسيمة عبر عرضها الأول لمسرحية ” اتسوض عاوذ ” الذي قدم يوم الاثنين الماضي 10 شتنبر 2018 بقاعة العروض للمركز الثقافي مولاي الحسن بالحسيمة بحضور لجنة الدعم التابعة لوزارة الثقافة و الاتصال -قطاع الثقافة .

هذه المغامرة ، كما وصفها ، مخرج العمل محمود الشاهدي ، كانت فرصة أخرى لإثبات إحترافية عالية لدى كل أعضاء الفريق . عرض أول متميز على كل المستويات كما أكده العديد من المتتبعين و المهتمين الذين حجوا بكثافة إلى دار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة . إن على مستوى النص ، بحواراته المختارة بعناية للاستفزاز تارة و المأزقة تارة ثانية و خلق التواطؤات الممكنة تارة أخرى . أو على مستوى اللوحات السينوغرافية بكوداتها العامة و الخاصة المتتالية في تناغم مبهر. أو على مستوى الرؤية العامة و المندمجة الذي وقعها محمود الشاهدي بتصور إخراجي واضح منسجم و مبدع جعل من العمل إضافة نوعية للريبيرطوار المسرحي المغربي عامة و الامازيغي بشكل خاص.

تجدر الإشارة إلى أن مسرحية “اتسوض عاوذ” ، حسب ما أكده مدير الإنتاج فؤاد البنوضي ،يدخل في اطار الموسم الرابع لتوطين فرقة ثفسوين للمسرح الامازيغي بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة ، و هي ثمرة مجهود فريق عمل مكون من 14 فرد، و يواصل البنوضي في حديثه، ان المسرحية هي خطوة جديدة في إطار مشروع بحث مسرحي يؤطره فريق عمل جديد مختلف عن السنوات الماضية بقيادة المخرج ” محمود الشاهدي ” بهدف التأسيس لممكنات ركحية جديدة ، مترابطة حينا و منفصلة أحيانا أخرى ، بالاعتماد على مرجع نصي واحد بأجزاء مختلفة .

مراسلة

14  21  24

أوسمة :