اليوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 3:58 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 1:38 مساءً

تدفق “قوارب الموت” يدفع وزير الهجرة الإسباني إلى زيارة المغرب حاملا مقترح “الهجرة القانونية”

دفع التدفق الكبير لقوارب الهجرة السرية من المغرب نحو أوربا المسؤولين الإسبان إلى زيارة عاجلة للمغرب، للقاء مسؤولين في وزارة الداخلية من أجل تشديد المراقبة على الحدود المغربية، حاملين معهم مقترحا جديدا ل”الهجرة القانونية”.

وكالة “أوربا بريس”، قالت إن المسؤول الحكومي الإسباني، المكلف بالأمن والهجرة، “أنا بوتيلا”، إلى جانب مسؤول حكومي آخر “كينسيولو رومي، سيجتمعان، اليوم الجمعة، بالوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود، “خالد الزروالي” في مدينة الصويرة، لتحليل حركة الهجرة، خلال الأشهر الماضية، وتعزيز التعاون المشترك بين البلدين لتشديد مراقبة الحدود.

وحمل المسؤولون الإسبان معهم، هذه المرة، مقترحات للجانب المغربي من أجل تعزيز مراقبة الحدود، ومحاصرة شبكات الاتجار غير المشروع، من بينها مقترح لتعزيز الهجرة القانونية بتدبير الإدارة الجماعية لعقود الشغل.

والاجتماعات، التي سيخوضها المسؤولون الإسبان مع نظرائهم المغاربة في إطار المجموعة المغربية الإسبانية الدائمة للهجرة في الدورة الثامنة عشرة، ستعرف حضور ممثلين عن الدرك الملكي، والإدارة العامة للأمن الوطني، كما ستعرف حضور مسؤولين أوربيين آخرين، ممثلين عن وزارة الخارجية الإسبانية، والاتحاد الأوربي.

يذكر أن تقارير إعلامية إسبانية تحدثت، خلال الأيام الأخيرة الماضية، عن تزايد أعداد المغاربة المقبلين على الهجرة السرية، فيما لم تعلن الحكومتان المغربية، والإسبانية عن أعداد المغاربة المهاجرين عبر “قوارب الموت” من السواحل المغربية نحو أوربا.

سارة الطالبي

أوسمة :