اليوم الخميس 13 ديسمبر 2018 - 6:12 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 12:36 مساءً

اللجنة التقنية بشباب الريف تؤكد وجود شبهات حول مجموعة من اللاعبين بالفريق

توصل موقع أصداء الريف ببيان توضيحي من فريق شباب الريف الحسيمي يؤكد من خلاله أنه بعد مقابلة شباب الريف الحسيمي ضد الجيش الملكي برسم الدورة 2 من البطولة الاحترافية توصل السيد الرئيس سمير بومسعود بتقرير من اللجنة التقنية للنادي و التي أكدت فيه على أن مستوى اللاعبين الذين تم التعاقد معهم في عهد الرئيس عبد الإله الحتاس لم يكن جيدا و أن مردودهم ضعيف و بدون مستوى ، و أن السيد الرئيس جالس اللاعبين من أجل التفاوض و فسخ عقودهم بالتراضي .

و أكد التقرير على أن كل اللاعبين الذين شاركوا ضد الجيش الملكي باستثناء سفيان طلال لم يقدموا أية إضافة للفريق و النتائج المسجلة أفضل دليل على أن انتدابات الحتاش فاشلة ، و كلفت الفريق ميزانية كبيرة تقدر بمبلغ 10.402.059.00 درهم ( 8لاعبين ) ، و لحسن الحظ أن الجامعة رفضت تأهيل 3 لاعبين حيث لا تتوفر فيهم الشروط اللازمة للمشاركة في البطولة الوطنية القسم الأول و كانوا سيكلفون ميزانية تقدر ب 3.611.045.00 درهم ، فيما وصل مبلغ فسخ عقد اللاعب خالد كركيش إلى 385.000.00 درهم .

و في ظل المردودية و المستوى الذي أبانه هؤلاء اللاعبين و المبالغ المالية المهمة التي تم الاتفاق عليها مع الرئيس السابق عبد الاله الحتاش من اجل التعاقد معهم تبقى الشبهات تحوم حول كل هذا المبلغ الكبير الذي كلف ميزانية كبيرة لهؤلاء اللاعبين في ظل مردودية و مستوى ضعيف ، مما يعيق المشروع الجديد للرئيس سمير بومسعود الذي يحاول إعادة فريق شباب الريف الحسيمي إلى السكة الصحيحة خاصة أن الوقت لا يسمح و في ظل وجود لاعبين غير متمكنين ، و رغم كل ذلك يؤكد رئيس الفريق سمير بومسعود على أنه سار و بكل ثقة في تحقيق طموحات الجمهور الريفي الكبير و إعادة هبة الفريق بين جميع فرق البطولة الوطنية .

و أكد البيان التوضيحي على أن هذا البيان جاء في إطار الشفافية و الوضوح التي ينهجها الرئيس الجديد لفريقنا الغالي شباب الريف الحسيمي في التواصل مع جمهورنا العظيم ، و لجعل الحقيقة هي الحقيقة في معرفة حقيقة كيف و من أوصل الفريق إلى هذه الأزمة بعد العشوائية و السيبة و الارتجالية التي كان يسير بها الفريق في عهد الرئيس السابق .

متابعة

أوسمة :