اليوم الأحد 18 نوفمبر 2018 - 9:55 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 7:05 مساءً

مندوبية التخطيط تشرح وضعية سوق الشغل في جهة طنجة الحسيمة

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن خمس جهات من المملكة تضم 72,8 في المائة من مجموع النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثالث من سنة 2018 ، أن جهة الدار البيضاء-سطات تحتل المركز الأول بنسبة 22,6 في المائة من مجموع النشيطين، تليها جهة مراكش-آسفي (13,9 في المائة) ثم الرباط-سلا-القنيطرة (13,3 في المائة)، فجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (11,1 في المائة) وجهة فاس-مكناس (11,9 في المائة).

وأكدت أن أربع جهات من المملكة تسجل معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني (45 في المائة) مضيفة أن الامر يتعلق بجهة الدارالبيضاء-سطات (48,8 في المائة)، والداخلة-واد الذهب (48,5 في المائة)، ومراكش-آسفي (47,1 في المائة) وطنجة-تطوان-الحسيمة (45,4 في المائة)، في المقابل، سجلت أدنى المعدلات بجهتي درعة-تافيلالت (38,3 في المائة) و العيون الساقية الحمراء (37,9 في المائة).

وأشارت المندوبية من جهة أخرى، إلى أن 71,5 في المائة من العاطلين يتمركزون بخمس جهات من المملكة بحيث تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة، متبوعة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة ثم جهة فاس-مكناس فجهة مراكش-أسفي واخيرا الجهة الشرقية.

وأضافت أن أعلى مستويات البطالة سجلت بكل من جهة العيون الساقية الحمراء (19,4 في المائة)، كلميم-واد نون ((17,3 في المائة والجهة الشرقية (17,3 في المائة و الداخلة واد الذهب (13,1 في المائة) مبرزة أنه في المقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهتي مراكش-أسفي وبني ملال-خنيفرة، على التوالي ب 6,8 في المائة و4,9 في المائة.

وخلصت المندوبية إلى أن أربع جهات من المملكة سجلت مستويات لمعدل الشغل الناقص تفوق المتوسط الوطني (9,7 في المائة) ويتعلق الأمر بجهة بني ملال-خنيفرة (15,6 في المائة)، و بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (15,1 في المائة)، والجهة الشرقية (12,9 في المائة)، وجهة الداخلة واد الذهب (11,5 في المائة) مضيفة أنه تم تسجيل أدنى مستويات هذا المعدل بجهتي درعة- تافيلالت (4,4 في المائة ) وكلميم- واد نون (1,1 في المائة).

و م ع

أوسمة :