شباب الريف الحسيمي يضيع آخر فرصة للإنعتاق

0

أضاع شباب الريف الحسيمي آخر فرصة للإنعتاق، ووضع رسميا قدما ونصف بالقسم الثاني بعدما إكتفى بالتعادل الإيجابي 1-1 ضد فرسان دكالة بملعب ميمون العرصي لحساب الجولة 28 من البطولة الإحترافية.

 
الدفاع الجديدي دخل جيدا ومباشرة في صلب الموضوع ولم ينتظر كثيرا لهز شباك الحارس نامير، بعدما إستغل المهاجم الخطير مسوفا خطأ في التغطية وسوء الرقابة ليسجل الهدف الأول د9، الشيء الذي أخرج الريفيين للهجوم والضغط بكثافة وقوة، ولعب الكل للكل بمحاولات عبر الأطراف والتمريرات العرضية، والتي كانت تجد تدخلات ناجحة للحارس اليوسفي.

وأسفر الضغط وتحكم شباب الريف في زمام الأمور عن توقيع هدف التعادل بواسطة المخضرم إبراهيم البحري د34، لتتوازن الكفة بعدها مع إندفاع نسبي وتحكم بسيط لرفاق أمعنان الذين كانوا الأكثر حماسا ورغبة.

أصحاب الأرض عاشوا تحت الضغط الرهيب والشد العصبي طيلة الشوط الثاني، وسقطوا في فخ التسرع وإستعجال التسجيل أمام يقظة الدكاليين، والذين كادوا أن يقتلوا المباراة في أكثر من مرتد وتهديد عبر مسوفا والوردي، ومرت الدقائق سريعة ومتشنجة على الشباب الذي عجز عن إضافة الهدف الثاني والفوز، ليظفر بنقطة مؤلمة لم تنفع في شيء، إذ يسير الفريق نحو النزول شبه المؤكد بإحتلال الصف الأخير ب 24 نقطة وبفارق 5 نقاط عن الكوكب الآمن، بينما يتمركز الدفاع في الرتبة 6 ب 38 نقطة.

 

المهدي الحداد

Leave A Reply

Your email address will not be published.