السلطات تحرر شاطئ كالابونيطا من مجهولين يفرضون على المواطنين دفع المال للاصطياف

0

قامت السلطات العمومية بمدينة الحسيمة يوم أمس الخميس بعملية تحرير الملك البحري بشاطئ كالابونيطا، من أيدي مجهولين يفرضون اتاوات على المصطافين قد تصل إلى 50 درهم في عز الصيف كي يستفيدوا من رمال الشاطئ وهواء البحر.

و قامت السلطات المحلية بمعية الجماعة الحضرية للحسيمة والمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل  بهدم مباني عشوائية على شاطئ كالاونيطا بالمدينة كان يستغلها أشخاص مجهولون لفرض أمر الواقع و احتلال الملك العام.

و كان المواطنون قد اشتكوا في مرات سابقة من قيام مجموعة من الأشخاص بفرض مبالغ مالية على المواطنين بشاطئ الحسيمة وذلك بإجبارهم على كراء المظلات والكراسي والطابلات تم اصطفافها بعناية واحتلت جزءاً كبيراً من الشاطئ.

وتحول الشاطئ الذي يعد متنفسا هاما لسكان مدينة الحسيمة وزوارها من داخل المغرب وأفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الأوروبية إلى مكان خاص لا يمكن ولوجه لعامة المواطنين إلا بعد أداء مبلغ مالي لا يعرف مصدر قرار فرضه في ظل الفوضى العارمة التي تعرفها جل شواطئ المملكة مع اقتراب كل موسم اصطياف.

ويؤكد مواطنون بأن هذه المبادرة حميدة ولكن يجب أن تعمم على مختلف شواطئ مدينة الحسيمة منها شاطئ أرمود وشاطئ ثمشظين وشاطئ تلايوسف وشاطئ اصفيحة من أجل فرض القانون والقطع مع كل الممارسات الماسة بكرامة المواطنين في التمتع والاستجمام بكل حرية وبعيدا عن كل ابتزاز.

أصداء الريف

Leave A Reply

Your email address will not be published.