سفير يبرم صلحا بين بنشماش والحموتي

0

لم يتردد حكيم بنشماش، الأمين العام للأصالة والمعاصرة لحظة واحدة في إبرام صلح مع محمد الحموتي، رئيس المجلس الوطني للحزب نفسه، الذي يعد واحدا من رموز تيار المستقبل البارزين. 

وشوهد الطرفان في حوار مطول في أحد الفنادق الفاخرة بالعاصمة الرباط مساء أول أمس(الاثنين)، على هامش حفل الوداع الذي نظمه فريق “البام” لفائدة عضوه عبد الرحيم عثمون الذي عين سفيرا بدولة بولونيا.

ولم يكتف بنشماش بتبادل الحديث مع محمد الحموتي، ابن قبيلته في الحسيمة، أمام نواب “الجرار”، بل عملا على التقاط صورة، يتوسطهما السفير المغربي الجديد المعين في بولونيا، الذي لعب دورا بارزا في ردم الهوة بين الأمين العام للحزب، وزعيم تيار المستقبل الذي لم يحضر معه أي برلماني من تياره في حفل الوداع، أبرزهم عبد اللطيف وهبي، رشيد العبدي وصلاح الدين أبو الغالي.

وعمل أتباع حكيم بنشماش، على توزيع ونشر الصورة بين الرجلين على نطاق واسع، موجهين رسالة مفادها، أن الحموتي يقترب من العودة إلى بيت “الشرعية الحزبية”.

واستغرب العديد من الموالين لتيار المستقبل من الخطوة التي قام بها محمد الحموتي، دون استشارتهم، ما اعتبروه طعنة من الخلف للتيار نفسه، الذي يستعد بهدوء، للتوجه إلى المؤتمر الوطني المقبل من أجل انتخاب قيادة جديدة، وأمين عام جديد، إذ بدأ الحديث عن اسم فاطمة المنصوري، بديلا لبنشماش.

 

عبد الله الكوزي

Leave A Reply

Your email address will not be published.