افتتاح الدورة العاشرة للأيام التسويقية للمنتجات المحلية

0

افتتحت مساء الخميس، بساحة محمد السادس بوسط مدينة الحسيمة، الأيام التسويقية للمنتجات المحلية والمنظمة من قبل المديرية الجهوية للفلاحة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة بشراكة مع الغرفة الجهوية للفلاحة بالجهة، تحت إشراف عمالة إقليم الحسيمة.

وقد حضر حفل الافتتاح كل من عامل إقليم الحسيمة، فريد شوراق، والمدير العام لوكالة التنمية الفلاحية والمدير الجهوي للفلاحة ورئيس الغرفة الجهوية للفلاحة ورئيس المجلس الجهوي للاستشارة الفلاحية ورئيس المجلس الاقليمي ورؤساء المصالح الخارجية بالاقليم.

وأوضح السيد بنور عادل، المدير الجهوي للفلاحة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه التظاهرة تعد فرصة هامة للتنظيمات المهنية من أجل الترويج للمنتجات المجالية، باعتبارها ثروة محلية هامة، ورافعة أساسية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمنطقة، وإبراز المؤهلات الهامة التي تزخر بها الجهة.

وأضاف أن معرض الأيام التسويقية للمنتجات المحلية يندرج في سياق تفعيل مضامين المخطط الجهوي الفلاحي لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، والذي مكن منذ عشر سنوات من قطع أشواط جد مهمة، حيث صارت الجهة تتوفر على ازيد من 250 تنظيم مهني تمت مواكبتها خلال جميع مراحل تثمين وتسويق منتوجاتهم الفلاحية الجهوية.

وأبرز السيد عادل بنور أن الجهة تتوفر على 5600 منخرط يشتغلون في مجال التعاونيات الفلاحية جلهم من الشباب وثلثهم نساء، معتبرا ان المعرض فرصة للتعريف بأهم المنتوجات المحلية على الصعيد المحلي والجهوي والوطني ولتبادل التجارب والخبرات بين مختلف التنظيمات المهنية الفلاحية المشاركة، وفتح فرص وإمكانيات جديدة لتسويق المنتوجات المحلية.

وأكد المدير الجهوي للفلاحة أن تنظيم هذا المعرض في دورته العاشرة بوسط مدينة الحسيمة جاء نظرا للمؤهلات السياحية التي تزخر بها هذه المدينة حيت تعتبر وجهة سياحية بامتياز في هذه الفترة من السنة يقصدها المواطنون والمصطافون وكذا أيضا المغاربة المقيمون بالخارج، مما سيمكن من التعريف بالمنتوجات الفلاحية المحلية التي تزخر بها الجهة.

ومن المنتظر أن يستقطب المعرض، المقام على مساحة 1000 متر مربع، أزيد من 50 ألف زائر، حيث تم تخصيص 45 رواقا تجاريا لفائدة التنظيمات المهنية النشيطة بالجهة والإقليم، كما تمت دعوة تنظيمات مهنية أخرى من مختلف أقاليم المملكة، تمثل أهم السلاسل الإنتاجية من زيت زيتون والعسل وجبن الماعز والأعشاب الطبية والعطرية، بالإضافة إلى سلاسل التمور والتين والتين الشوكي.

وفي السياق ذاته أوضح السيد بلبصير عبدو المدير الجهوي لمكتب الاستشارة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة أن المكتب حرص خلال هذه الدورة على إقامة رواق على مساحة 150 مترا مربعا يضم 6 شبابيك موضوعاتية يشرف عليها مستشارون لتقريب خدماته من الفلاحين، موضحا أنها تتطرق إلى الأشجار المثمرة، وتقنيات اقتصاد مياه السقي، وتثمين المنتوجات المجالية، وتربية الأغنام والماعز، والإعانات والتحفيزات المالية في إطار صندوق التنمية الفلاحية، والتنظيمات والتعاونيات المقاولاتية الفلاحية الفلاحية لتشغيل الشباب القروي.

وأضاف السيد بلبصير أنه في إطار المهام المنوطة بها في مجالات الاستشارة الفلاحية ومواكبة التنظيمات المهنية ودعم التنمية الفلاحية، تسعى المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة من خلال مشاركتها في فعاليات هذه الدورة إلى المساهمة في تطوير سلسلة المنتوجات المجالية بالجهة، مشددا على أنه “لا تخفى على أحد الأهمية الاقتصادية لهذه السلسلة”.

و م ع

Leave A Reply

Your email address will not be published.