اتهمها ب«استقدام» نساء إلى بيتها.. مواطن يرمي جارته بالرصاص في الناظور

0

بعد أيام من إطلاق زوج للرصاص، قتل خلاله أحد أصهاره وأصاب آخر ببندقية صيد بمنطقة كهف النسور ضواحي مدينة خنيفرة، اهتزت مدينة الناظور، أول أمس الأحد، على حادث إطلاق نار، نفذه أحد المواطنين في حق جارته قرب منزلها، في قدمها اليسرى بزنقة الجندل وسط المدينة، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى الحسني لتلقي العلاج، وإلقاء القبض عليه.

وفي تفاصيل الحادث، وحسب مصادر «أخبار اليوم»، فإن الضحية كانت قرب بيتها، قبل أن تتلقى ساقها اليسرى رصاصة من الجهة الخلفية، متسببة في جرح خطير بقدمها، ونزيف أفزع المواطنين الذين طالبوا بحضور الأمن والإسعاف لإنقاذ المصابة، وفتح تحقيق في الحادث الذي بدا غامضا في البداية، قبل أن يتم فك اللغز، واعتقال المتهم بتنفيذ العملية.

وأفادت مصادر من المكان عينه، أن أحد جيران الضحية نفذ العملية، بإطلاق رصاصة من بندقية صيد، مباشرة إلى قدمها وهي متوجهة إلى منزلها، انتقاما منها، بعد مشاكل متعددة معها، حيث كشفت المصادر ذاتها أنه صرح للمحققين من عناصر الشرطة القضائية أنها كانت تستقدم النساء إلى بيتها، ملمحا إلى إمكانية تحويل بيتها إلى ماخور، وهو ما لم يتقبله، وقام بتنفيذ عمليته تعبيرا عن غضبه منها.

وفي هذا الصدد، حلت السلطات الأمنية مدعومة بعناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية، وأجرت مسحا شاملا لمسرح الجريمة، واستقت الإفادات الأولية، لتأمر بنقل الضحية إلى المستشفى الحسني بالناظور لاستخراج الرصاصة، التي أكدت مصدر «أخبار اليوم» نقلا عن الطاقم الطبي الذي أجرى العملية الجراحية للضحية، أن الرصاصة من الحجم الصغير، وتسببت فقط في جرح للضحية، وتم استخراجها ومعالجة الجرح، وصياغة تقرير بالنازلة لتستند إليه الشرطة القضائية في أبحاثها بخصوص الموضوع، والتي تجري تحت إشراف النيابة العامة.

وأضافت المصادر ذاتها أن التحقيقات الأولية في الحادث، كشفت أن منفذ العملية استعان ببندقية صيد، صوبها نحو قدم الضحية، انطلاقا من نافذة غرفته بالمنزل الذي يقيم فيه بالشارع 26 بالناظور، مشيرة إلى أن الإصابة التي لحقت بالضحية لم تكن خطيرة، بالنظر إلى الرصاصة المستعملة، مقارنة مع الرصاص المستعمل في قنص الخنزير البري، والتي كانت لتصيبها في مقتل أو تكسر عظامها لقوة الرصاصة.

وبعد الاستماع إلى الأطراف في محضر رسمي من طرف الشرطة القضائية بالناظور، وفق تعليمات النيابة العامة، وحجز البندقية المستعملة في العملية، من المنتظر أن تحيل السلطات الأمنية المتهم أمام أنظار العدالة، اليوم الثلاثاء، للنظر في التهم المنسوبة إليه، واتخاذ القرار اللازم وفق المساطر القانونية.

 

عبد الوهاب بارع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.