النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعوا القضاء إلى إنصاف الزميل الصحفي حكيم بنعيسى

0

أكدت النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها تفاجئت بالحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بالحسيمة عبر مرحلتها الاستئنافية الذي نص على تأييد الحكم الصادر ابتدائيا في حق الزميل الصحفي حكيم بنعيسى، مدير نشر جريدة أخبار الريف الإلكترونية، داعية القضاء عبر مرحلة النقض إلى تصحيح الحكم الصادر في حقه، بما يحقق العدالة في هذه القضية التي يتابع من أجلها، و يجلي الحقيقة الكاملة ويبعد جميع الشكوك التي ارتبطت بهذه النازلة.

وذكر بلاغ صادر عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها تابعت ب “اهتمام كبير مراحل متابعة الزميل الصحافي حكيم بنعيسى أمام القضاء بمدينة الحسيمة في قضية قيل إنها تتعلق بحيازته لسيارة بوثائق مزورة خاصة بالسيارة”، مضيفة “إلا أن الملابسات المرتبطة بهذه المتابعة كانت مبررة لبعض الشكوك لدى النقابة الوطنية للصحافة المغربية فيما يتعلق بالخلفيات الحقيقية وراء هذه المتابعة، ذلك أن الزميل حكيم بنعيسى تم توقيفه بالتزامن مع مسيرة كان نشطاء الريف قد دعوا إلى تنظيمها، ومن موقع الاعتقال بسد أمني تم نقل الزميل في حالة اعتقال إلى مخفر الشرطة و لم يتخلص من الاعتقال إلا بعد صدور حكم قضائي قضى بمتابعته في حالة سراح”.

و أكد ذات البلاغ أن النقابة “فوجئت بحكم قضائي يدين الزميل حكيم بنعيسى بالحبس موقوف التنفيذ و بتعويض مالي كبير لفائدة إدارة الجمارك من خلال تأييد الحكم الابتدائي، مشيرة إلى أن ” السيارة عرضت على خبرتين كانت نتيجتهما متباينة، و إن بائعي السيارة للزميل بنعيسى حضرا إلى المحكمة و أكدا أمام القضاء أنهما باعاه السيارة نفسها موضوع المتابعة مما ينفي أية مسؤولية على الزميل حكيم بنعيسى حتى و إن ثبتت حالة التزوير”، حسب تعبير لغة البلاغ.

هذا وكان زميلنا بنعيسى قد حكم استئنافيا ب4 أشهر موقوفة التنفيذ، وأدائه غرامة قدرها حوالي 11 مليون ونصف المليون سنتيم ومصادرة سيارته لفائدة إدارة الجمارك، عقب إدانته في التهم المتابع من أجلها في ملف يعود إلى 26 يونيو 2017، حيث تم توقيفه عند حاجز أمني بإمزورن رفقة الناشط محمد الحنكاري، ساعات قليلة قبل انطلاق مسيرة احتجاجية بالحسيمة كان قد دعا لها نشطاء الحراك، حيث تم حجز سيارته ومتابعته بعد عرضه أمام أنظار وكيل الملك في حالة سراح مؤقت.

متابعة

Leave A Reply

Your email address will not be published.