النادي القنيطري ينتزع تعادلا ثمينا من شباب الريف الحسيمي بميدان الأخير

0

حقق النادي القنيطري تعادلا ثمينا بملعب ميمون العرصي بالحسيمة عصر اليوم ( الأحد ) أمام مضيفه شباب الريف الحسيمي بهدفين لمثلهما لحساب الجولة التاسعة من بطولة القسم الثاني.

وأحرز هدفي شباب الريف اللاعبان محمد العماري وعثمان بناي من ضربة جزاء في الدقيقتين 47 و 85 من المباراة، في الوقت الذي سجل للقنيطرة كل من ايوب مدان من تسديدة قوية واكرم مجدوب في الدقيقتين 18 والدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع من الجولة الثانية.

واستنفذ مدربا الفريقين تغييراتهما إذ أدخل عبد الواحد بنحساين مدرب القنيطرة لؤي العاني ومحمد ربيع حريمات وحارس سفيان، في الوقت الذي أشرك فيه حسن الركراكي اللاعبين وليد خلدوني وأحمد ابس وأحمد السحمودي ومحمد أمين باموسى.

وتابع المباراة جمهور غفير تجاوز 5000 متفرج ضمنهم 2000 من محبي وأنصار الفريق الضيف. وردد الجمهور نفسه شعارات سياسية من قبيل ” الشعب يريد إسقاط الفساد “. كما نظم جمهور القنيطرة بعد خروجه من الملعب مسيرة ببعض الشوارع طالبوا من خلالها بإطلاق سراح ناصر الزفزافي. وراقبت القوات الأمنية التظاهرة من بعيد دون أي تدخل يذكر.

وفيما اعتبر عبد الواحد بنحساين تعادل فريقه بمثابة فوز نظرا لقوة الفريق الحسيمي، وأكد حسن الركراكي أن هدف التعادل الذي سجله الفريق القنيطري فاجأه بعدما كانت نتيجة المباراة لفائدة فريقه.

ح .ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.