ايداع مسؤولان من طاقم الإنقاذ البحري سجن الحسيمة بعد تورطهم بتنفيذ عمليات ليلية مشبوهة

0

أحال وكيل الملك بابتدائية الحسيمة ملف طاقم خافرة الإنقاذ ” الريف ” بميناء الحسيمة الذي يضم ” الربان ” و ” الميكانيكي “، و ” مساعده ” على قاضي التحقيق في حالة اعتقال، وذلك من أجل تعميق البحث في التهم المنسوبة إليهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

والتمس وكيل الملك لدى المحكمة نفسها من القاضي، التحقيق معهم بشبهات ” حيازة مواد تستخدم في تشجيع أنشطة مشبوهة في البحر، أثناء مزاولتهم لمهامهم على متن باخرة تابعة للدولة “، حيث كانت مصالح الضابطة القضائية التابعة للدرك بالحسيمة، قد أحالت صباح اليوم في حالة اعتقال على وكيل الملك ثلاثة متهمين، بعد استيفائهم لمدة الحراسة النظرية، والذين جرى ضبطهم بميناء الحسيمة وإلقاء القبض عليهم مباشرة بعد عودتهم من رحلة بحرية “مشبوهة” دون إخبار مندوب الصيد البحري ليلة الجمعة 29 نونبر الجاري، حيث عثرت بحوزتهم على 20 برميلا مخصصا للوقود، يشتبه في تفريغه لفائدة أشخاص مجهولين في عرض سواحل الحسيمة، وكذا مبلغ مالي قدر في 12 ألف درهم.

وحسب مصدر مطلع فإن قاضي التحقيق قرر إيداع كل من ربان الخافرة ( ع.د )، ومساعد الميكانيكي ( ع. ب )، السجن المحلي بالحسيمة، في حين منح السراح المؤقت لميكانيكي ” الخافرة ” ( ع.ب ) مقابل كفالة 10000 درهم.

 

خ.ز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.