وزارة الداخلية تستعد لعقد مناظرة وطنية حول ورش الجهوية المتقدمة

0

قررت وزارة الداخلية، عقد مناظرة وطنية حول ورش الجهوية المتقدمة دجنبر الجاري بآكادير، وفق ما جاء في جواب عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية في معرض رده على مداخلات أعضاء مجلس المستشارين في لجنة الداخلية لمناسبة مناقشة مشروع ميزانية الوزارة للسنة المالية ل2020.

وستعالج المناظرة حول الجهوية الموسعة، كل الأعطاب التي تعانيها، والصعوبات التي تواجهها في الطريق، وسعي بعض رؤساء الجهات إلى الهيمنة على الاختصاصات، وعدم اقتسامها مع باقي المتدخلين والشركاء، تماما كما يفعل الحبيب الشوباني في جهة درعة تافيلالت.

ونقل وزير سابق، عضو في الجهة نفسها، ملفا ضخما إلى رئيس الحكومة، يشتكي فيه من “جبروت” الشوباني، وتحديه لمصالح الدولة، وسعيه إلى الاستفراد بكل شيء، ما انعكس سلبا على تحريك عجلة التنمية بالجهة نفسها، التي تعيش “بلوكاج” في كل شيء، بسبب الوزير السابق الحبيب الشوباني.

ودعا سعيد شباعتو، رئيس الحكومة، بصفته طبيبا نفسيا، وليس أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، إلى معالجة الحبيب الشوباني من الأمراض والاضطرابات النفسية التي يعانيها، وهي الإضطرابات التي تثير له عداوات مع وزارة الداخلية والحلفاء والمعارضة، وحتى مع بعض إخوته.

وأبدى فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب،قلقه على مصير ومستقبل مشروع الجهوية المتقدمة، الذي تم إطلاقه قبل سنتين. وقال ادريس صقلي عدوي، الذي سقط اسمه في اللحظات الأخيرة من التعديل الحكومي، “نحن اليوم في بداية السنة الثالثة من إطلاق ورش الجهوية المتقدمة، إلا أن هناك قلقا على مصير ومآل ومستقبل الجهوية المتقدمة، باعتبارها مدخلا لإعادة بناء مؤسسات الدولة وتحديثها على الوجه المطلوب”.

عبد الله الكوزي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.