الحسيمة :أيام تضامنية تحت شعار “من أجل ترسيخ قيم التضامن في المجتمع”

0

اختتمت الأحد بالحسيمة فعاليات الدورة الثالثة للأيام التضامنية تحت شعار “من أجل ترسيخ قيم التضامن في المجتمع”، والتي نظمتها جمعية الحسيمة للتنمية الاجتماعية على مدى خمسة أيام.

وشهدت هذه الأيام حملة للتبرع بالدم بتنسيق مع كل من مركز تحاقن الدم والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم بالحسيمة والمندوبية الاقليمية لوزارة الصحة وبحضور عدد من المتبرعين والمتبرعات الذين حجوا للمشاركة في هذه المبادرة الإنسانية الهامة.

وفي إطار أنشطتها الإنسانية نظمت الجمعية قافلة التضامن والتنشيط إلى جماعة بني بونصار وبالضبط بفرعية تمديت التي تبعد بحوالي 80 كيلومتر عن مدينة الحسيمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التعليم بالحسيمة و جمعية زاوية تمديت والأطر التعليمية بذات الفرعية، حيث استهدفت القافلة تلميذات وتلاميذ المؤسسة، الذين استفادوا من عدة انشطة ترفيهية وفنية إلى جانب فقرات غنائية وعروض استعراضية ومسابقات ثقافية ومفاجآت متعددة وهدايا سلمت للأطفال المشاركين.

كما بصمت الأيام التضامنية عن حضور متميز لفريق جمعية أونلاين للثقافة والفنون والأعمال الاجتماعية، حيث أبدع أعضاء الجمعية في رسم جداريات ورسومات فنية رائعة، أضفت على المؤسسة رونقا وجمالا، خاصة وأنها المبادرة الأولى من نوعها بالمنطقة.

واختتم الأيام التضامنية بحفل بهيج بمركز تنشيط وتنمية المرأة بجماعة أجدير التابع للجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب بالحسيمة، حيث تم خلاله تنظيم فقرات تنشيطية وعروض استعراضية وفنية لأطفال المناطق المجاورة بحضور أولياء وأمهات الأطفال اللواتي نوهن بهذه الالتفاتة المحمودة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أوضح السيد محمد أحيدار عن القطب الاجتماعي بجمعية الحسيمة للتنمية الاجتماعية بأن هذه الأيام التضامنية تأتي بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي دأبت الجمعية على ترسيخه بين صفوف منخرطاتها ومنخرطيها، مشيدا بجهود مختلف الشركاء من أجل إنجاح هذه المبادرة.

وأكد أحيدار أن الجمعية تسعى لتحقيق أهدافها النبيلة خاصة تلك التي تروم إدخال البسمة إلى قلوب الأطفال والالتفات للفئات الهشة والفقيرة خاصة في المناطق النائية دون أن يغفل مساهمات الجمعية في نشر ثقافة التبرع بالدم التي أضحت تقوم بهذه الحملة بشكل دوري من أجل التشجيع على توفير هذه المادة الحيوية الضرورية.

 

و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.