شباب الحسيمة يتنفس الصعداء بعد فوزه على ضيفه اولمبيك الدشيرة بهدفين لواحد

0

تنفس شباب الريف الحسيمي لكرة القدم الصعداء بعد فوزه على ضيفه اولمبيك الدشيرة بهدفين لهدف واحد في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم ( السبت ) لحساب الجولة الأخيرة من بطولة القسم الثاني.

وكان الفريق الضيف سباقا للتهديف بواسطة اللاعب عبد الرحيم أبركيل في الدقيقة الثانية من المباراة بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لتنتهي الجولة الأولى بفوز دشيرة بهدف لصفر، هذه الجولة التي أهدر فيها الفريق الحسيمي فرصة حقيقية بعد ارتطام تسديدة اللاعب أكسيل بالقائم الأيسر.

وتمكن الحسيمة من إدراك التعادل في الدقيقة 55 عن طريق ضربة جزاء سددها اللاعب أكسيل. وأضاف الاخير هدفا ثانيا في الدقيقة 78 بعد خطا قاتل للحارس محمد ايدار . وطرد حكم المباراة عبد الرحيم رخيص لاعبي الدشيرة سفيان الجزولي وخالد أعبودو.

واحتج مرافقو والطاقم التقني للفريق الضيف على الحكم، معتبرين الأخير حرم فريقهم من ضربة جزاء واضحة. ورفع الجمهور الذي تابع المباراة شعارات ضد إدارة الفريق الحسيمي على خلفية انهزام الفريق بالقلم أمام المغرب الفاسي.

وهنأ سعيد زكري مدرب شباب الريف الحسيمي لاعبيه بعد الفوز، مؤكدا على ان فريقه واجه ضيفه بلاعبين من الحسيمة بسبب عدم تأهيل عناصر كان تعاقد معهم الفريق، وانهم ابانوا استماتة قوية، منوها بالجهود التي بذلها اللاعبان الأجنبيان في الفريق إذ لعبا المباراة رغم إصابتهما.

ح .ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.