الزاوية العلوية بإمزورن تحيي الذكرى الثانية الترحمية على الأرواح الطاهرة لمقادم ومريدي ومؤسسي الطريقة العلوية بالمملكة المغربية الشريفة

0

نظمت الزاوية العلوية بجماعة إمزورن، يوم السبت 11 يناير 2020 بعد صلاة المغرب، حفلا دينيا وطنيا في نسخته الثانية ترحما على أرواح مريدي ومقادم ومؤسسي الطريقة العلوية بالمملكة المغربية، وكذا على الأرواح الطاهرة لجميع السلمين.

وقد حضر الحفل الديني شيخ الطريقة العلوية المغربية السيد ياسين سعيد ومقادم الطريقة ومريدها، كما حضر الحفل رئيس المجلس البلدي لامزورن والوفد المرافق له وممثل السلطة المحلية وممثل المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، وعدد كبير من حفظة القرآن وطلبة العلم إضافة إلى أبناء ومؤسسي الطريقة العلوية بالمملكة المغربية الشريفة.

وانطلقت فعاليات الحفل الديني بقراءة الحزب القرآني وسورة يس ترحما على من كان سببا في عقد هذ اللقاء الأخوي.

وبعد صلاة العشاء تم ترديد أذكار وأمداح نبوية على الطريقة العلوية، وقراءة آيات من الذكر الحكيم.

وخلال هذا الحفل ألقى السيد عبد القادر أعرود نجل مقدم الزاوية كلمة ترحيبية رحب من خلالها بالحضور الكريم وأكد خلال كلمته أن هذا الإجتماع هدفه هو إحياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، مصداقا لقول الرسول “ص” مَنْ صَنَعَ إِلَيْكُمْ مَعْرُوفًا فَكَافِئُوهُ ، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُونَهُ فَادْعُوا لَهُ حَتَّى تَرَوْا أَنَّكُمْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ).

 

حيث أكد أن جوهر هذه الذكرى هو الدعاء لمن أسدى لنا معروفا بتأسيسهم هذه الزاوية المباركة لتعظيم فيها شعائر الله مصداقا لقوله تعالى “ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب”.

وأثناء كلمته رفع الدعاء الصالح لأرواح مريدي ومقادم الزاوية العلوية وجميع أرواح المسلمين داعيا معهم بالمغفرة والرحمة.

ثم بعد ذلك ألقى شيخ الطريقة العلوية السيد ياسين سعيد كلمة رحب من خلالها بالحضور، وأكد أن الرجال الذين عاشوا في هذه الزاوية كانوا صادقين فلولا هذا الصدق ما أجتمعت كل هذه الوجوه التي أتت من كل جهة هدفها الدعاء لهم بالمغفرة والرحمة، وقال أن مثل هذه المناسابات التي تكون لله على الإنسان أن يقوم بالمستحيل للحضور فيها والدعاء لمن أسدوا لنا معروفا.

وفي ختام الحفل الديني رفع الدعاء الصالح لأمير المؤمنين وتم رفع برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله بإسم مقدم الزاوية العلوية بإمزورن السيد الحاج علي أعرود أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي مريدي الزاوية.

 

مراسلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.