رداً على تقريرها حول وضعية معتقلي “حراك الريف”.. التامك يوجه اتهامات “خطيرة” لجمعية “ثافرا”: “جهات ضد المصالح العليا للمملكة تسخرهم”

0

لم تتأخر المنذوبية العامة لإدراة السجون في الرد على ما جاء في التقرير الذي أصدرته أمس الأحد جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي “حراك الريف”، حول الظروف التي يعيشها الزفزافي ورفاقه بمختلف السجون، واصفةً ما جاء في التقرير ب”الإدعاءات الكاذبة”.

ووجهت المندوبية اتهامات خطيرة للجمعية، بكون “جهات أجنبية مناوئة للمصلحة العليا للمملكة، أصبحت تسخر هؤلاء الأشخاص والجهات مقابل تمكينهم من قضاء مآرب شخصية ومادية”.

وقالت مندوبية السجون أنه بخصوص ادعاءات الجمعية المذكورة حول “التعذيب” في حق السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، فإن المندوبية العامة تؤكد أنها ادعاءات كاذبة، كما سبق لها توضيح ذلك في مناسبات متعددة، وأن هؤلاء السجناء يتمتعون بكافة حقوقهم التي يخولها لهم القانون المنظم للسجون، ولم يتعرض أي منهم للتعذيب أو سوء المعاملة”.

وتابع البلاغ “وبخصوص ما ادعته هذه الجمعية من “إهمال طبي” فإنهم يستفيدون من الرعاية الصحية اللازمة سواء بمصحات المؤسسات السجنية أو المستشفيات العمومية إذا تطلب الأمر ذلك، شأنهم في ذلك شأن باقي السجناء”.

وأضاف البلاغ “انطلاقا مما سبق، يتضح أن المحاولات التي يقوم بها الأشخاص والجهات الذين يروجون مثل هذه الادعاءات الكاذبة والافتراءات السافرة من أجل تضليل الرأي العام هي محاولات يائسة لأن الرأي العام أذكى من أن يصدق ذلك، وأضحى مدركا للكيفية التي أصبحت جهات أجنبية مناوئة للمصلحة العليا للمملكة تسخر بها هؤلاء الأشخاص والجهات مقابل تمكينهم من قضاء مآرب شخصية ومادية”.

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.