ساعات قبل الجلسة الافتتاحية…خلافات حول رئاسة المؤتمر تؤجج متاعب “البام”

0

شب خلاف جديد، قبيل ساعات من الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الجمعة، حول منصب “رئاسة المؤتمر”، بين كل من حكيم بنشماش، الأمين العام للحزب، وتيار “المستقبل”.

ويملك رئيس المؤتمر صلاحيات كبيرة، من شأنها التأثير، والحسم في الطريقة، التي يجب أن يفضي إليها المؤتمر. ويتمسك بنشماش بترشيح عبد المطلب أعميار لمنصب رئيس المؤتمر، بينما خصومه يرفضون ذلك، ويقترحون أن يكون أحمد اخشيشن هو رئيس المؤتمر.

وتحاول شخصيات تيار “المستقبل” أن تقنع بنشماش بالقبول بأي اسم آخر، غير أعميار، ومن ذلك، أيضا، أن تقدمت باسم محمد بودرا، رئيس جماعة الحسيمة.

بودرا بقي على حياد في الصراع، الذي أنهك الحزب، طوال سنة، لكنه كان ينتقد عبد اللطيف وهبي باستمرار، فيما اخشيشن ظل واحدا من رموز تيار “المستقبل”، ولطالما وجه إليه بنشماش انتقادات شديدة.

أما أعميار، فهو أحد رجال بنشماش، وسوف يكون من الداعمين لترشيحه لولاية جديدة كأمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة.

ويريد القادة تسوية الخلاف المذكور، مبكرا، كي لا يؤثر على الطريقة، التي يبدأ بها المؤتمر، اليوم.

سارة الطالبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.