الواد الحار ” يعذب ” مواطنين بالحسيمة

0

لم تشفع لمواطن يقطن بشارع السراغنة بحي الأحباس بالحسيمة، الشكايات الشفوية التي تقدم بها إلى السلطات المختصة، لإنهاء معاناته مع مياه الوادي الحار التي تطفو قرب منزله في منظر يثير التقزز، دون أن تولي الأخيرة أي أهمية للشكايات ذاتها.

وتحولت المنطقة إلى بؤرة سوداء بسبب مياه الصرف الصحي، منذ أكثر من عشرة أيام، بسبب توقف الأشغال المتعلقة بإعادة تأهيل الحي، بتثبيت قنوات جديدة للصرف الصحي.

ويقضي المواطنون القاطنون بالشارع ذاته، حاجاتهم في أكياس بلاستيكية منذ أسبوع، كما منعوا ذويهم من زيارتهم بسبب منعه السكان من استعمال دورة المياه، نجن
المياه، تجنبا لخروج الفضلات إلى الشارع. وتحولت البؤرة السوداء إلى مرتع للفئران التي وجدت فيه ضالته وكذا الناموس، ماحول بعض المنازل إلى جحيم لايطاق.

واستغرب المواطنون المتضررون صمت السلطات المختصة وموقف المتفرج الذي اتخذته حيال هذه الوضعية، مايطرح أكثر من علامة استفهام، حول هذا الموقف وكذا عن أسباب توقف الأشغال.

 

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.