مهنيو وتجار ميناء الحسيمة غاضبون من الوكالة الوطنية للموانئ

0

لم يمر سوى شهر واحد عن وقفة احتجاجية نظمها مهنيو وتجار ميناء الحسيمة، حتى عاد هؤلاء صباح اليوم ( الاثنين ) لتنفيذ وقفة احتجاجية ثانية أمام مقر الوكالة الوطنية للموانىء بالميناء ذاته، لإثارة انتباه مسؤولي المدينة إلى مشاكلهم دون أن تجد طريقها للحل.

وردد المشاركون في الوقفة شعارات تعكس مطالبهم العاجلة، من قبيل ” الوكالة ها هي.. والوعود فين هيا”،” بالوحدة والتضامن..ليبغيناه إكون إكون “، ” بالوحدة والصمود..الحقوق ستعود”.

وحسب تصريح لأحد المشاركين في الوقفة، أكد  ان مطالبهم تتمثل في التراجع عن قانون جديد يخص واجبات الاستغلال المؤقت للملك التابع لوكالة الموانىء ، وبضرورة تخفيض السومة الكرائية عوض الزيادة فيها بنسبة 300 في المائة، وفي إعفاء التجار والمهنيين من تراكم السومة الكرائية السابقة التي لم يؤدوها منذ أزيد من عشر سنوات، بسبب امتناع الوكالة عن تحصيلها، جراء مطالبتها التجار بالزيادة فيها.

وأكد المصدر ذاته، أن الركود الاقتصادي الذي يشهده ميناء الحسيمة، تسبب لهم فيما يشبه عطالة مؤقتة، تجعلهم غير قادرين على تأدية تلك السومة كل شهر، وبالأحرى مستحقات الكراء السابقة. ويطالب المحتجون السلطات المختصة، وعامل إقليم الحسيمة، بالتدخل لإنهاء معاناتهم مع هذا المشكل.

 

خالد الزيتوني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.