الطوارئ تطيح بعصابة الكنوز

0

علمت الجريدة  أن مسجدا بدوار الخطوط، الواقع بجماعة بني جرفط (إقليم العرائش)، تعرض، في ساعة متأخرة من ليلة الخميس الماضي، لعملية حفر كان وراءها مجهولون، يعتقد أنهم كانوا يبحثون عن كنز مدفون، قبل أن يلوذوا بالفرار تحت جنح الظلام.

وأفاد فاعل جمعوي بقرية الخطوط، أن عصابة إجرامية قامت باعتداء شنيع على مسجد يعتبر من أقدم المساجد بالمنطقة، وركز أفرادها في عملية الحفر على محراب المسجد، الذي تعرض للحفر والتخريب، إذ لم يتأكد إن كانت العصابة قد نجحت في استخراج “الكنز المزعوم”.

وذكر المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن أفراد العصابة استغلوا ظروف حالة الطوارئ الصحية وحلو ليلا بالمسجد ليقوموا بتخريبه غير آبهين بحرمته، إذ عملوا على حفر أرضيته بطريقة عشوائية، ما أدى إلى إتلاف عدد من المصاحف والسجاد المخصص للصلاة، مبرزا أن المنطقة كانت دائما هدفا للباحثين عن الكنوز، وشهدت عدة مرافق دينية عملية، خلال السنوات الماضية، أعمالا تخريبية مشابهة طمعا في استخراج الكنوز، مستنزفين بذلك التراث المحلي الذي هو تاريخ للسكان.

المختار الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.