مغادرة سادس حالة شفاء من فيروس كورونا مستشفى القرب بإمزورن

0

غادرت حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على مستوى إقليم الحسيمة، اليوم الأربعاء، مستشفى القرب بإمزورن بعد تماثلها التام للشفاء تبعا للبروتوكول العلاجي.

ويتعلق الأمر بشخص في عقده الثامن ينحدر من مدينة الحسيمة كان أول حالة من نوعها تصاب بالفيروس على مستوى الإقليم، وظل يتلقى العلاج بجناح الحجر الصحي بالمستشفى منذ 25 مارس الماضي.

وبتعافي هذه الحالة، يرتفع عدد حالات الشفاء التام من فيروس كورونا على مستوى إقليم الحسيمة إلى ست حالات، بعد تماثل خمسة أشخاص للشفاء ومغادرتهم المستشفى خلال الأسبوع الماضي.

وأعرب المتعافي، في تصريح بالمناسبة، عن شكره وامتنانه للطاقم الطبي والتمريضي للمستشفى على العلاجات التي يقدمها للمرضى وسهره على راحتهم واستشفائهم في أحسن الظروف.

من جهته، أعرب المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالحسيمة، محمد اليزناسني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سروره بتماثل سادس حالة إصابة على مستوى الحسيمة للشفاء التام من فيروس كورونا.

وأضاف السيد اليزناسني أن أربع حالات إصابة أخرى تخضع للعلاج بمستشفى إمزورن خضعت للتحاليل المخبرية الضرورية للتأكد من مدى خلوها من الفيروس، في انتظار ظهور النتائج الخاصة بها.

و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.