تفاصيل اعتقال سليمان الريسوني بالبيضاء

0

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بالزي المدني، سليمان الريسوني، رئيس تحرير يومية أخبار اليوم، بمنزله اليوم الجمعة حوالي السادسة والربع مساء.

وعلمت الصباح أن عناصر الأمن حضروا بقوة إلى الزقاق الذي توجد فيه عمارة يطلق عليها إقامة الباي، المتفرعة عن شارع المقاومة بالبيضاء، وظلوا مرابطين هناك، قبل أن يوقفوا المعني بالأمر، كما تزامن الإيقاف مع صراخ نسوي يطالب الموقوف بعدم تسليم الشرطة مفاتيح السيارة.

وغادر الموكب الأمني، بعد نقل سليمان الريسوني على متن سيارة رباعية الدفع.
وحسب المعلومات الأولية فإن إيقاف رئيس تحرير اليومية لا علاقة له بالنشر، وإنما بقضية تتعلق بالشذوذ الجنسي ومحاولة هتك عرض شخص بالقوة، وهي القضية التي فجرها حساب بموقع التواصل الاجتماعي منسوب إلى شاب يدعي أنه مثلي وأنه تعرض إلى محاولة هتك عرضه دون رضاه من قبل المعني بالأمر، الذي كان يجمعه به عمل فني عبارة عن مشروع فيلم.

وأكد الشاب الذي يعترف بمثليته، أنه استدرج من قبل الريسوني إلى غرفة النوم وحاول هتك عرضه بالقوة، إلا أنه قاومه، والواقعة كما تحدث عنها الشاب تعود إلى 2018، وخشي حينها التبليغ، لكونه مثلي وأن تصريحاته ستجر عليه الويل آنذاك.

وتفاعل الريسوني مع التدوينة بإجابات وتعليقات ما لبث أن مسحها، لكن مصالح الأمن كان لها رأي آخر، إذ أعطت النيابة العامة الأمر بالبحث في إطار التفاعل مع التدوينات المنشورة في مواقع التواصل والتي توحي بوجود أفعال جرمية، فتم الاستماع إلى المبلغ عبر فيسبوك حول الادعاءات التي نشرها، ليأتي الدور على رئيس تحرير اليومية سالفة الذكر.

مصطفى صفر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.