فيروس كورونا في إسبانيا .. تسجيل 187 حالة إصابة جديدة وحالتي وفاة في ظرف 24 ساعة

0

سجل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا زيادة ب 187 حالة في ظرف 24 ساعة ما رفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة إلى 238 ألف و 564 حالة بينما لم يتجاوز عدد حالات الوفيات ( 2 ) حالات في ظرف 24 ساعة ليرتفع عدد الضحايا منذ بدء تفشي الوباء في البلاد إلى 27 ألف و 121 حالة وفاة حسب ما أعلنت عنه وزارة الصحة عشية اليوم الجمعة .

وأكدت وزارة الحصة أن عدد المصابين بالوباء الذين يخضعون للعلاج بالمستشفيات والمراكز الصحية سجل زيادة ب 286 حالة خلال سبعة أيام ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للحالات التي تخضع للعلاج إلى 123 ألف و 891 حالة في حين يوجد 11 ألف و 397 من المرضى بأقسام العناية المركزة بزيادة 12 حالة .

وينتقل حوالي 70 في المائة من الإسبان ( 32 مليون نسمة ) ابتداء من يوم الاثنين المقبل إلى المرحلة الثانية من مخطط التخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية المعلنة منذ 14 مارس الماضي بينما سيبقى 15 مليون آخرين في إطار المرحلة الأولى .

كما سينتقل 45 ألف نسمة من سكان جزر فورمينتيرا ( جزر البليار ) وغراسيوسا وغوميرا وإل هييرو ( أرخبيل الكناري ) في نفس التوقيت إلى المرحلة الثالثة من مخطط التخفيف التدريجي للقيود المفروضة الذي من المقرر أن يستمر حتى نهاية شهر يونيو المقبل .

وكان سلفادور إيلا وزير الصحة قد أكد أن هذا القرار تم اتخاذه بالتنسيق مع الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي التي طلبت الانتقال إلى المرحلة التالية من مخطط رفع الاحتواء الشامل وذلك بهدف التخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية .

وأوضح سلفادور إيلا أن مثل هذه القرارات يتم اتخاذها على أساس تحليل كمي ونوعي مشترك لمختلف المعايير والمؤشرات المعتمدة ودعا إلى توخي الحيطة والحذر وتحمل المسؤولية من أجل تجنب أية عودة محتملة لانتشار العدوى .

وشدد على أن ” خطر عودة موجة جديدة من هذه الجائحة لا يزال قائما وبالتالي فإن الحيطة والحذر هي أفضل وسيلة لتجنب ذلك ” مشيرا إلى أن أحسن وصفة للانتصار في هذه المعركة وهزم الوباء هي المحافظة على السلوك المسؤول والمثالي مثل الذي تم اعتماده خلال فترة الحجر الصحي .

ويتضمن مخطط رفع الاحتواء الشامل والعزل التام الذي انطلق منذ 4 ماي أربعة مراحل يتم تنفيذها بمستويات مختلفة ومتفاوتة في كل جهة على حدة وذلك اعتمادا على تطور الوضع الوبائي .

ودخلت إسبانيا منذ 14 ماي شهرها الثالث من الحجر الصحي الشامل الذي سيستمر بعد أن تقرر تمديد حالة الطوارئ للمرة الخامسة على التوالي إلى غاية 7 يونيو المقبل .

 

و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.