بعد قضاءه ثلاث سنوات في السجن المعتقل يوسف الحمديوي يعانق الحرية

0

عانق يوسف الحمديوي أحد نشطاء حراك الريف صباح اليوم ( الأحد ) الحرية بعد ثلاث سنوات من الحبس النافذ قضاها موزعا بين سجون عكاشة وسلوان والحسيمة، وكان في استقباله أمام السجن المحلي بالحسيمة أفراد من عائلته يتقدمهم والده، وبعض أصدقائه.

 يوسف الحمديوي الذي كان يشتغل أستاذا للتعليم الابتدائي بالحسيمة،اعتقل يوم 31 مايو من سنة 2017 على خلفية الاحتجاجات التي شهدها إقليم الحسيمة منذ وفاة محسن فكري أكتوبر من سنة 2016.

المعتقل يوسف الحمديوي قضى جزءا من هذه العقوبة في سجن عكاشة قبل أن يتم تنقيله إلى سجن سلوان ومنه إلى السجن المحلي بالحسيمة إلى جانب أربعة من معتقلي الحراك كانوا غادروا السجن نفسه في 27 من الشهر نفسه.

مراسلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.