انتشال جثة سبعيني من سد بضواحي تاونات

0

علمت “الصباح” أن مصالح الوقاية المدنية لجماعة أورتزاغ في تعاونات، أول أمس (الثلاثاء)، انتشلت جثة سبعيني كان قد اختفى عن الأنظار منذ الاثنين الماضي في ظروف غامضة، قبل اكتشاف جثته بمكان قريب من دوار بني بولحباب، الذي يتحدر منه، والمحاذي لحقينة سد الوحدة بالضواحي.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الهالك (أ.ط) البالغ من العمر 78 سنة، وهو متزوج له ابناء، كان قد توجه إلى ضفة السد المذكور في ظروف غامضة قبل أن يختفي عن الأنظار لما يزيد عن 16 ساعة ويلقى مصرعه غرقا، مشيرة إلى أن شبهة انتحاره جد واردة، بسبب تفاقم المشاكل العائلية.

وأوردت المصادر ذاتها، أن ممثلا عن السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية، انتقلوا مباشرة بعد إشعارهم بالواقعة إلى مكان الجثة التي لفظتها مياه سد الوحدة، قصد انتشالها ومعاينتها، ثم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الغساني بفاس لأجل التشريح الطبي،فيما فتحت عناصر الدرك تحقيقا في الموضوع لمعرفة ظروف وملاباسات هذه الواقعة، في انتظار صدور نتائج التشريح الطبي لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

الصباح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.