كارثة بيئية ترتكب في حق شاطىء “الطايث”، التابع ترابيا لجماعة أيت يوسف أعلي+صور

0

روائح كريهة منبعثة من واد يصب في عرض خليج النكور وبالضبط في شاطىء “الطايث”، وعند البحث تبين أنها مياه الصرف الصحي التابعة “لبلدية أجدير” ، وكما عاينت ذلك بنفسي واخذت بعض الصور التي تبين أن مجاري الصرف الصحي تصب مباشرة في الشاطئ، الأمر الذي يساهم في تلوث مياهه.

ومن شأن هذه المياه العادمة التي تصب بشكل يومي تقريبا أن تساهم في إلحاق أضرار بالثروة السمكية، ناهيك عن تلوث المياه الجوفية، اظافة إلى الانتشار الكثيف للحشرات الضارة، التي تزيد من معانات المواطنين المجاورين لهذه المنطقة المنسية، خصوصا الفلاحين وأصحاب الأكشاك الذين عبروا عن سخطهم لهاذا الوضع المزري.

ويعد شاطىء “الطايث” قبلة للعائلات نظرا لتوفره على متنفس غابوي.
ومن شأن استمرار هذه الكارثة البيئية أن يجعل كثيرا من المواطنين يتجنبون القدوم إلى هذا الشاطئ في فصل الصيف، وبالتالي ستتضرر فئات كثيرة من جراء ذلك كانت تعيش على مداخيل العطلة الصيفية، خصوصا الشباب.

 

مراسلة /أيوب أقعان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.