إرتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بالحسيمة ب0,2 بالمائة

0

سجلت أسعار عدد من المواد الإستهلاكيا ارتفاعات متفاوتة، برسم شهر أكتوبر المنصرم، وفق أكدته مذكرة إخبارية جديدة للمندوبية السامية للتخطيط.

وأوضحت المندوبية، في مذكرتها، أن الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاك ب0,1 بالمائة بسبب ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب0,1 بالمائة واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية. فيما سجل مؤشر التضخم الأساسي من جهته استقرار خلال شهر وفي ارتفاع ب0,2 بالمائة خلال سنة.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري شتنبر وأكتوبر2020 على الخصوص أثمان “اللحوم” ب4,4 بالمائة و”الخضر” ب3,3 بالمائة و”الحليب والجبن والبيض” ب0,9 بالمائة.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” ب10,2 بالمائة و”السمك وفواكه البحر” ب1,6 بالمائة .

أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب1,4بالمائة .

وعلى المستوى الجغرافي، تباينت الإرتفاعات حسب المناطق، حيث سجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في الدار البيضاء ومراكش ب0,5 بالمائة وفي الداخلة ب0,3 بالمائة وفي الرباط ومكناس والحسيمة ب0,2 بالمائة .

بينما سجلت انخفاضات في كل من القنيطرة ب0,8 بالمائة وفي أكادير وفاس ب0,4 بالمائة وفي وجدة و تطوان والعيون والرشيدية ب0,3 بالمائة .

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر أكتوبر 2020 استقرارا بالمقارنة مع شهر شتنبر 2020 وارتفاعا ب0,2 بالمائة بالمقارنة مع شهر أكتوبر2019.

 

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.