تنسيقية تجار و حرفي الحسيمة يتضامنون مع أرباب المقاهي والمطاعم الذين سينفذون يوم الاثنين اضرابا

0

عبرت تنسيقية التجار و الحرفيين بالحسيمة عن تضامنها مع الاضراب الذي سينفذ يوم الاثنين 30 / 11 / 2020 من طرف الجمعية الوطنية لارباب المقاهي و المطاعم بالحسيمة ، وذلك في ظل انسداد افاق الحوار و استمرار اللامبالاة و تجاهل المسؤولين على المستوى المحلي و الاقليمي لمطالب الجمعية، و كذا معايشة منا للأجواء العصيبة والمتدهورة التي يكتوي منها مختلف القطاعات التجارية والخدماتية بإقليم الحسيمة.

وتؤكد التنسيقية تضامنها ودعمنا المطلق لمطالب الجمعية الإقليمية لأرباب المقاهي والمطاعم بالحسيمة ومطالبتها المسؤولين بفتح حوار جاد و ومسؤول مع ممثليهم لإيجاد الحلول للمشاكل التي يتخبط فيها القطاع.

وتعبر عن إستيائها العميق من الوضع المقلق الذي تعيشه الأسواق داخل المدينة (سوق الثلاثاء، مركب ميرادور).

 
وتطالب التنسيقية على ضرورة استئناف اشغال اعادة هيكلة مركب ميرادور وبالتعجيل بتنفيذ كامل الوعود للسيد عامل الإقليم المتعلقة بإعادة هيكلة سوق الثلاثاء ومتطلباتها(بعد الحريق الذي وقع بالسوق يوم 26/10/2020 )والتي وعد بها النقابة الوطنية للتجار والمهنيين في اجتماع عقد يوم 27/10/2020.

وتؤكد التنسيقية على غياب اي حلول جذرية لظاهرة الباعة المتجولين مما يترتب عن ذلك من فوضى و ضرر بالغ للتجار و المهنيين المشتغلين في اطار القانون .

وتساءلت تنسيقية التجار و الحرفيين بالحسيمة عن مصير نتائج الحوار الاخير مع باشا المدينة الذي رفعه الى عامل الاقليم بتاريخ 29/09/2020.

وتؤكد على أهمية التنسيق مع الجمعيات المهنية الموازية المحلية للنضال الموحد والدفاع عن مصالحنا المشتركة المهددة في كل حين.

أصداء الريف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.